في يوم إجازتي

بسم الله الرحمن الرحيم

في يوم إجازتي هذا ما أفعله
.
.
كلما أستيقظت في يوم إجازتي سألت نفسي السؤال التالي .
_ ما الذي يمكنني إنجازه في هذا اليوم ؟!
وقبل أن أعود إلى النوم أسأل نفسي السؤال التالي .
_ هل حققت شيء ما مفيد خلال هذا اليوم ؟ حتى لو أمرا ما لم يكن مدرج في قائمة مهام اليوم .

حدوث التغيير في يومي قد يكون كلمة أضيفت إلى رواياتي أو جملة أو جزء من صفحه …
قد يكون تحسن في الأداء أو إكتساب معلومة عامة أو معلومة تختص بعملي الحالي أو قد تكون في تخصصي الدراسي …
قد يكون الإنجاز اليومي هو ترتيب بعض رفوف مكتبي أو تنظيف جهازي الدراسي ..
إنجازات يومي بسيطه ولكني على يقين بأنها تصنع فوارق شتى نهاية فترة زمنية طويلة …
لذلك تجدني أسجل في دورات عبر النت رغم ضعف قوة الشهادات .. وفي اليوم الذي لا يكون لدي ما أنجزه .. أقوم بتصفح الدورات وإكمال حضور ما أستطيع حضوره …
بهدف تنمية أي مهارة أمتلكها …
لا أخفيكم سرا بأني لست مثالية ..
فلابد أن لكل عامل عقدة … وعقدتي في عملي اليومي هو * الوقت المهدر * …
والوقت المهدر _ هو نسبة تصفحي لمواقع التواصل والبرامج والتطبيقات وألعاب الفيديو من غير هدف .
لذلك تجدني في صراع داخلي بين أنجز أو أهدر ، فيوما ما أنجز ويوما أخر أهدره بغير رضا …
وفي نهاية فترة من الزمن أقوم بإجراء مقارنة نسبية سريعة على ما مدى معدل الإنجاز بالمقارنة مع الوقت المهدر …
.
.
وهنا يأتي وقت الثواب أو العقاب فإما أن أكون صارمه مع نفسي وأحرم نفسي مما أريد أو أن أقوم بأخذ وقت مستقطع من الأعمال وأفعل ما يحلوا لي …

بقلم / براءة طيف

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

لا تخلق هماً من الاشيء

بسم الله الرحمن الرحيم

ما من مخلوق عاش سعيداً منذ ولادته حتى وفاته

وما من مخلوق عاش تعيساً من المهد إلى اللحد

ولكن هناك من عاش مرتاح البال متنقلاً بين أيام المرح والترح

هؤلاء هم من جادوا جيداً التعامل مع كلاً من أحوالهم …..

” لا تخلق هماً من الاشيء “

إذا فقدت عزيزاً فلا تحزن , نحن نعلم أن كل من عليها فان !

إذا لم تجد وظيفة فلا تحزن , فهو ليس نهاية العالم !

إذا رسبت في أحد المواد فلا تحزن , فالسهم لا ينطلق إلى الأمام إلا بعد سحبه بقوة للخلف !

إذا تشاجرت مع صديق فلا تحزن , كن على يقين أن ذلك تجديد العلاقات !

إذا لم تفوز في مسابقة ما وقد فعلت ما عليك فلا تحزن , ربما كان مطر تلك السحب , يغرق !

إذا فعلت شيء سيء لا تحزن , فالله يفرح بتوبة عبده !

إذا نسيت موعداً هام جداً فلا تحزن , ففي كل تأخيرة خيرة !

لا تركب قارباً أو سفينة في بحر الحياة فقد ينقلب أو يهيج البحر عليك , فقط أركب غواصة , فمهما تقلب البحر أو أشتدت أمواجه فهو لن يضر بغواصتك شيء !

” لا تخلق هماً من الاشيء , فقط تكيف جيداً مع أمور الحياة “

بقلمي / براءة طيف

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | 104 تعليقات

قصتي في الثالث والعشرين من سبتمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

.

سأحكي لكم قصتي في الثالث والعشرين من سبتمبر من هذا العام

أنا طالبة في المرحلة الإبتدائية

دخلت غرفتي إذ بي أجد أختي التي تبكرني بعامين تجلس على مقعدي الصغير وكأنها كانت تنتظرني

اقتربت منها قائلة _ أهلا , أهناك خطب ما !

أشارت إلى مكتبي …

ألقيت نظرت سريعة فإذا بها قد رتبت الأعلام بصف واحد ينصفها علم المملكة العربية السعودية .

سألتني أتعلمين ما هو العلم الوحيد الذي ” لا ينكس ” ؟

أجبتها _ نعم , إنه علم المملكة العربية السعودية وذلك لوجود كلمة التوحيد عليه .

أكملت أختي وهي تنظر إلى أعلام الدول الأخرى _ أتعلمين ما تفعله الدول إن توفى أحد ملوكها ؟

أجبتها بحيرة _ وما الذي تفعله ؟

اجابتني وهي تخفض مستوى أعلام الدول المركوزة على المكتب _ إنها تنكس أعلامها حداداً لفقد ملكها .

كانت أختي قد اخفضت جميع الأعلام عدا علم المملكة العربية السعودية !!

سألتها هذه المرة _ ولما لا تخفض المملكة علمها حداداً لذلك ؟!

قالت لي  _ ” الجبل ” هل رأيته في يوم من الأيام ينهار ويتبعثر مع الرياح !!

قلت لها _ كلا , فذلك مستحيل .. ثم لما تخبريني عن الجبل وأنا سألتك عن …

حينئذ علمت مقصدها من ذلك …

ابتسمت وقالت _ نعم فالمملكة العربية السعودية عظيمة كالجبل لا تهتز مهما كانت قوة الرياح !

سألتها وكان سؤالي هذه المرة جاد قليلاً _ أخبريني من مؤسس المملكة ومن حكمها منذ أن تأسست ؟

نظرت أختي إلي وقد على ملامحها الحب والوفاء _ حكم هذه الدولة سبعة من الملوك العظام , وكان مؤسسها ملك بطل شجاع ثائر يحب أرض بلاده وأجداده , إنه ( الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود ) ومن ثم حكمها أبنائه الستة من بعده , بعد ذلك توالت الإنتصارات واشتدت المملكة قوة بعد قوة حتى فاق صيتها القاصي والداني ازهرت الصناعة والزراعة وتطور التعليم والإقتصاد و الرياضة , عم العلم والحب والإخاء وانطفئ نور الجهل والضلاضل والعنصرية .

في ذلك اليوم دفعت أختي بحب هائل إلى قلبي وشحنة إجابية عملاقة تجاه أرض بلادي , وقبل أن تغادر أختي غرفتي

ألتفتت إلي وقالت _ اليوم الثالث والعشرين من سبتمبر , إنه يوافق يوم تأسيس المملكة العربية السعودية .

بقلمي / براءة طيف

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

لأن لدينا قناعة نموت !!

يلد الكثير من البشر في المناطق الباردة كما يلد في المناطق الحارة بشر أيضاً .

إذا ما وجه الشبه بينها وبين من يتخصص تخصص لا يرغب به أو يتوظف في مكان لا يعني له شيء !

لأننا نولد في مكان ما فكلنا مقتنعين تماماً أن هذا هو مكاننا , إذاً ماذا لو ولدنا بتخصص ما وكبرنا عليه , هل سنعترض !!

بالتأكيد لا , السبب .. لأن بداخلنا قناعة بأن ذلك هو تخصصنا ! وأن ذلك هو قدرنا !

إذاً ماذا لو كان بداخلنا كم هائل من الإرادات , هل سنبقى بنفس التخصص أم ستجرنا إرادتنا لتخصص آخر ؟

( كريستيانو .. ذلك الفتى الفقير الذي نشأ بين أم طباخة وأب بستاني , لم تجعله القناعة يبقى في مكانه فلقد حطمها بإرادته وأصبح ثالث أغنى لاعب كرة قدم في العالم )

( توماس إديسون .. ذلك الذي رسب في دراسته وطرد من المدرسة لكثرة أسئلته , حلقت به إرادته ليصبح أعظم العلماء على مر العصور كما أن إرادة توماس لم تنر له الطريق فقط بل جعلته يضيء العالم من بعده لإكتشافه للكهرباء )

أخيراً , طريق النجاح أحد هذين الخيارين ( إما أن تضرب بقناعتك بسابع حائط وتفجر إرادتك للعالم , أو أن تقتنع بما لديك وتموت الإرادة )

بقلمي / براءة طيف

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

أحلم وأكتشف البعيد

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أحلم كما تشآء أن تحلم

فلا أحد يستطيع تقييد حلمك , أطلق عنان الخيال لينافس الفضاء في مدى الإتساع .

أتريد أن تكون مخترعاً , إذا أحلم بأن تكون مخترع .. ما الجديد الذي دونته في مذكرت إنجازاتك وأنت مغمض العينين وتحلم ؟

هل هو شيء عظيم , رائع حوله إلى نموذج صغير ولكن هذه المرة حوله إلى نموذج صغير في هذا الواقع المحدود .

هل نجحت في ذلك .. إذاً ما الذي تنتظره , أكمل ….

اخرج إبداعك للعالم أرهم من أنت ومن تكون !

فكر قليلاً بتلك الشهرة التي تسبق اسمك , نعم يالهو من شيء جميل , أن تكون ( المخترع فلان أو العالم فلان , أو المؤلف الشهير أو ذلك الرسام ذو الريشة السحرية ….

أتريد أن تنال تلك الشعلة في القمة إذاً تحرك أسس وأنطلق .

كن على يقين تام أن بداية الآلف ميل خطوة وأن من تقدم قليلاً ليس كمن لم يتحرك وأن الصعود درجة ليس كمن في أول السلم .

إنه هرم طويل وشاق ولكن نهايته تتمتع بلذة نادرة جميلة , لن أخبرك أين مكانك على هذا الهرم , فمن يحدد ذلك هو أنت .

 

بقلمي / براءة طيف .

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

ما قصة حبري !

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم والصلاة على النبي محمد ..

أتعلمون ما قصة حبري !

ذلك السائل متعدد الألوان … إنه يحكيني , يرويني , ويفهمني , بلا منازع هو صديقي .

لكن ذلك الصديق لا يصفوا لي دائماً , فكأي صديقين تارة تمضي أيامهم رائعة جميلة وتارة آخرى قد لا يتحمل أحدهم الأخر .

هذا حقاً ما حدث بيني وبين صديقي ” حبري “

تعرفت عليه في سنوات مبكرة من عمري , تشاركنا لحظات جميلة بين الرقص على الورق والخوض في خيال مليء بالعجب , تسلسلت الأيام بسرعة وأزدات قوة رابطتنا .

حالما يشتد حزني يكون هو بجانبي يخط على الورق همومي ويبعثر الآلم بعيداً , وحالما أكون في قمة سعادتي يكون هو الحاضر الأول لنتشارك أجمل اللحظات في التجول بين هذا وذلك السطر .

لا أخفيكم سراً أنه في عديد من المرات كان يخط حروفاً لا أريد لها أن تخرج للعالم فتقرأ , كنت أغضب منه حينها لكن سرعان ما أجد مبرراً لما فعله أو حكمة تشفع له .

ذلك الصديق الغامض وقف بجانبي كثيراً , لا أجيد التعبير عما بداخلي كان هو معلمي في تخطي تلك المرحلة .

كنت أجيد الكتمان والهدوء وبداخلي ضجيج من الآلم فكان هو من يتغلغل بداخلي ليخرج تلك الأوهام المزعجة .

صديق غامض , صامت , يجيد النقش على سطور التاريخ , قدم لي الكثير كان يجيد السمع لي في مجتمع لا يجيد فيه الكثير الإستماع لقلوبٍ فتقها الآلم .

أقف شاكرة لذلك الصديق متعدد الآلوان .

بقلمي / براءة طيف .

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق