في يوم إجازتي

بسم الله الرحمن الرحيم

في يوم إجازتي هذا ما أفعله
.
.
كلما أستيقظت في يوم إجازتي سألت نفسي السؤال التالي .
_ ما الذي يمكنني إنجازه في هذا اليوم ؟!
وقبل أن أعود إلى النوم أسأل نفسي السؤال التالي .
_ هل حققت شيء ما مفيد خلال هذا اليوم ؟ حتى لو أمرا ما لم يكن مدرج في قائمة مهام اليوم .

حدوث التغيير في يومي قد يكون كلمة أضيفت إلى رواياتي أو جملة أو جزء من صفحه …
قد يكون تحسن في الأداء أو إكتساب معلومة عامة أو معلومة تختص بعملي الحالي أو قد تكون في تخصصي الدراسي …
قد يكون الإنجاز اليومي هو ترتيب بعض رفوف مكتبي أو تنظيف جهازي الدراسي ..
إنجازات يومي بسيطه ولكني على يقين بأنها تصنع فوارق شتى نهاية فترة زمنية طويلة …
لذلك تجدني أسجل في دورات عبر النت رغم ضعف قوة الشهادات .. وفي اليوم الذي لا يكون لدي ما أنجزه .. أقوم بتصفح الدورات وإكمال حضور ما أستطيع حضوره …
بهدف تنمية أي مهارة أمتلكها …
لا أخفيكم سرا بأني لست مثالية ..
فلابد أن لكل عامل عقدة … وعقدتي في عملي اليومي هو * الوقت المهدر * …
والوقت المهدر _ هو نسبة تصفحي لمواقع التواصل والبرامج والتطبيقات وألعاب الفيديو من غير هدف .
لذلك تجدني في صراع داخلي بين أنجز أو أهدر ، فيوما ما أنجز ويوما أخر أهدره بغير رضا …
وفي نهاية فترة من الزمن أقوم بإجراء مقارنة نسبية سريعة على ما مدى معدل الإنجاز بالمقارنة مع الوقت المهدر …
.
.
وهنا يأتي وقت الثواب أو العقاب فإما أن أكون صارمه مع نفسي وأحرم نفسي مما أريد أو أن أقوم بأخذ وقت مستقطع من الأعمال وأفعل ما يحلوا لي …

بقلم / براءة طيف

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>