كورس بحر الحمد والامتنان – مقدمة

10-11-2017 2-16-54 AM

في كل يوم نمر به يعطينا الله الكثير والكثير

من النعم والخيرات ولكن البعض قد اعتاد على هذه النعم حتى نسي

أ ن يشكر المتفضل عليه بها بل أن البعض أساء الأدب مع الخالق عز وجل

واعترض على قضاءه وقسمته فأخذ يحسد هذا ويكيد لذاك والعياذ بالله

والسبب في ذلك عدم التعرف على نعم الله من حولنا وعدم استشعار أهمبة

وجود هذه التعم في حياتنا وبالتالي عدم شكر الله وحمده على تلك النعم

مما قد يتسبب في زوال هذه النعم من بين أيدينا ونحن لا نشعر

لان هناك قاعدة أوضحها الله لنا في كتابه

وهي قوله تعالى” لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد ”

فشكر النعم وحمد الله تعالى عليها يؤدي إلى حفظها بل وزيادتها بفضل الله

وجوده وكرمه بينما يؤدي النكران والكفر بهذه النعم الى زوالها والعياذ بالله 

وتجربة كورس بحر الحمد والامتنان من اروع التجارب التي مررت بها شخصيا وأثرت في تلك التجربة 

بشكل عجيب بل أن الهبات والعطايا من رب العباد بعد قيامي بهذه التجربة اعطتني شعور رائع ولا يوصف

يشبهالمغناطيس وما يسمى بقانون الجذب فأنت بشكرك وحمدك لله على جميع نعمه التي تتقلب فيها 

نتيجة بحث الصور عن الامتنان

في كل يوم واستشعارك لأهمية هذه النعم في حياتك وان غيرك محروم منها وهي بمثابة حلم بالنسبة له

يعطيك مزيدا من الامتنان والحمد لله رب العالمين على هذه النعم وبالتالي فأنت تشكر الله في كل يوم 

وتذكر نفسك باستمرار بعطايا رب العباد لك وانه يمن عليك بالصحة والعافية والرزق وغيرها من النعم التي 

لا تعد ولا تحصى فتشكره وتحمده عليها باستمرار مما يجعلك بهذه الطريقة تستحق الزيادة كما في قوله

تعالى ” ولئن شكرتم لأزيدنكم ” فتلاحظ أن حياتك تغيرت للافضل وان نعم الله تتابع عليك وكأنك أصبحت

مغتاطيس يجذب كل شي جميل ومفرح فتشعر بسعادة غامرة وسكون وراحة نفسية عجيبة ولا يمكن وصفها

2yjuzg4zyq4s_t

بالكلمات ومن خلال تجربتي لهذا الكورس الرائع اتمنى أن يصبح منهج ونمط لحياة كل واحد منا ويعتاد عليه

في حياته حينها سوف يشعر بالسعادة والتوفيق والكثير الكثير من العطايا والهبات من رب العالمين لانه يؤدي

ما عليه من واجب الشكر فيستحق بذلك الزيادة من رب العالمين  لذلك لا يستشعر هذا الشي الا من ذاقه

وأحس به فيحب لغيره ما يحبه لنفسه وينشره بين الناس ليصبح نمط حياة كل انسان مسلم ودائما التطبيق

العملي لكل ما نتعلمه هو الاساس في حصول المنفعة فلا يكفي مجرد العلم بالشي دون تطبيقه بل أن

التطبيق العملي هو الأساس لحصول العلم والاستفادة منه قال تعالى ( كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا

تفعلون ) فأتمنى أن ينتشر بين الناس ويصبح نمط حياة كل إنسان مسلم بل أن فيه تهذيب لسلوك الانسان

نتيجة بحث الصور عن الامتنان

ليتعلم الادب مع رب العباد وفيه تفعيل لعملية التفكر والتأمل التي يوصينا بها رب العالمين في كثير من آياته

لان عبادة التفكر في خلق الله ومخلوقاته بل ان التفكر في أنفسنا ومدى الدقة والاعجاز في الخلق تجعلنا

نستشعر بمدى ضعفنا وقلة حيلتنا امام خالقنا واستشعار المعنى الحقيقي لعبوديتنا لله وقدرته علينا مما

يزيدنا ايمانا وتسليما لله رب العالمين فيزيد تقوانا له وخوفنا من بطشه وعقوبته فتستقيم جوارحنا وقلوبنا

وبالتالي تستقيم حياتنا كلها لمولانا وخالقنا .

نتيجة بحث الصور عن الامتنان والحمد لله

وسوف اقوم بارسال هذه التمارين ولابد من تخصيص دقائق معدودة من اوقاتنا لاستشعار هذه النعم والقيام

بالتمارين المطلوبة ومحاولة كتابتها في دفتر صغير نخصصه للحمد والامنتنان ونقرأه باستمرار وسوف نلاحظ

التغيير في حياتنا جليا وواضحا بشكل مبهر

نتيجة بحث الصور عن الامتنان والحمد لله

مقدمة لمجموعة بحر الحمد والامتنان للالتحاق بهذه المجموعة والالتزام بالقيام بالتمارين اليومية

10-11-2017 2-32-13 AM

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف مجموعة بحر الخمد والامتنان, من خواطري. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>