تطبيقات الشبكات الاجتماعية عبر الهواتف الذكية

705cc9628d69e468e20dfc097c04c15a_w570_h650

كيف أصبحت بعض البرامج الاجتماعية خطرا في استخدامها ؟؟

وودعنا من خلالها التشفير والخصوصية بمجرد بيعها لشركات أخرى !!

قبل التطرق للاجابة لابد من معرفة أنه لم تعد الهواتف اليوم  مجرد هواتف نقالة 

لارسال واستقبال المكالمات ، بل أصبحت عبارة عن حاسب صغير يحتوي

على كل معلوماتنا ورسائلنا وعلاقاتنا وحياتنا الرقمية ، وأصبحت هذه المعلومات

الهائلة مغرية جدا للتطبيقات التي تملأ أجهزتنا ،فيتم من خلالها تبادل المراسلات

الخاصة بكل ما يكتب من نصوص /صور/ فديو / روابط إلكترونية ،والتي قد

تكون عائلية أو اجتماعية أو تجارية أو خاصة وسرية .

فمصطلح الشبكات الاجتماعية مفهوم قديم ويعتبر من وسائل الاتصال ،

والانسان بطبعه مخلوق اجتماعي يحب التعايش مع الاخرين والتعاون

معهم وتبادل الخبرات والمصالح المشتركة .

وقد ظهر العديد من الجدل لدى خبراء الجرائم الالكترونية في العالم

حول استخدام التطبيق الأشهر عالميا للمحادثة عبر الهواتف الذكية

(الواتس أب –  Whats App) وترددت الدعوات حول ترك استعماله

والانتقال الى برامج أكثر أمانا وخصوصية نتيجة خبر استحواذ

شركة الفيس بوك على شركة الواتس أب ذات 55 موظف

من خلال شرائها بمبلغ 19 مليار دولار.

وبذلك أصبحت الفيس بوك ذات السمعة السيئة في تغيير

سياسات الخصوصية تمتلك برنامج الواتس أب وأثارت

هذه الصفقة تساؤلات كثيرة تتعلق بخصوصية المستخدمين

وبياناتهم وكان التساؤل الكثير من دول الاتحاد الأوربي وخاصة

ألمانيا ثم هولندا. 

حيث أن للشركة الحق في استخدام المعلومات الشخصية

أوبيعها ، أوتسليمها لجهات حكومية او غير ذلك أو نشرها

في مواقع الدعاية والاعلان.

والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف أصبح التدخل في خصوصية

المستخدم وبياناته متاح الى هذه الدرجة ؟؟

ولماذا يقوم برنامج اجتماعي بالاحتفاظ بكل ما يكتب ويرسل

في سيرفرات الشركة وخوادمها ومصادر بياناتها؟؟

من هنا يتوجب علينا اختيار هذه البرامج بعناية فائقة بحيث

يتم تداول التطبيقات التي تتمتع بقدر من الأمان والتشفير ،

إن عدم الاهتمام بالانتقاء الآمن لهذه التطبيقات سيعرضنا لأربعة

مخاطر تتمثل في  خطر الهجوم من الهاكرز ومراقبة شركات الاتصالات ،

ومراقبة الحكومات وأخيرا استغلال شركات البرامج نفسها 

للبيانات وانتهاك الخصوصية تحت غطاء قانوني .

ولا ننسى أهمية الحذر من تناقل المعلومات الشخصية الخاصة

والتي تتصف بالحساسية والاهمية .

 إعداد وتجميع : أ.ميسون فلمبان

المصدر

-

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف, مقالات من النشرة الالكترونية للعمادة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

تعليق واحد على: تطبيقات الشبكات الاجتماعية عبر الهواتف الذكية

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>