الأرض
الكرة الأرضية

الاحتلال ينقل الكاتبة “لمى خاطر” للمعتقل بعد 34 يوماً من التحقيق !

أغسطس

29

من كلماتها:

ضريبة الكلمة أخف بكثير من ضريبة السكوت

وهذا هو يحي ذا السنتين ابن الأسيرة لمى خاطر … في صورة بألف كلمة:

http://www.maannews.net/Content.aspx?id=956747

.

رام الله – قدس الإخبارية: نقلت مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني أول أمس الإثنين الأسيرة والكاتبة “لمى خاطر” من مركز تحقيق معتقل عسقلان إلى معتقل هشارون.

https://www.qudsn.co/article/157288

.

“لمى خاطر” في “ويكيبيديا”

“لمى خاطر” في “ويكيبيديا”

.

=

الإثنين 27 أغسطس 2018 / 16:01

قال محامي نادي الأسير الفلسطيني فراس الصباح اليوم الاثنين أن إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسيرة لمى خاطر (42 عاماً) من مركز تحقيق معتقل “عسقلان” إلى معتقل “هشارون”، وذلك بعد 34 يوماً من التحقيق المتواصل معها.

=

رام الله –مدار نيوز : اعتقلت سلطات الاحتلال الأسيرة لمى خاطر(42 عاماً) من محافظة الخليل وهي أم لخمسة أطفال وذلك في تاريخ 24 من تموز / يوليو 2018.

وقد تعرضت الأسيرة منذ اللحظة الأولى على اعتقالها ونقلها إلى معتقل تحقيق “عسقلان” لتحقيق قاسٍ ومتواصل، يستمر لساعات تتجاوز أكثر من (20) ساعة بشكل يومي.

ووفقاً للمتابعة القانونية للأسيرة خاطر فإن عملية التحقيق معها ارتكز في البداية على كتاباتها بشكل أساس حيث وصف المحققون كتاباتها بالقنابل الموقوتة، ثم وجه الاحتلال عدة تهم تمثلت “بعضوية في تنظيم محظور وتقلد منصب فيه وتقديم خدمات له” وبقيت قضية كتاباتها حاضرة في كل مجريات التحقيق.

استمر التحقيق معها على ذات الوتيرة، وفي الأسبوعين الماضيين ارتفعت وتيرة التحقيق من أجل الحصول منها على اعترافات أو إجبارها على الاعتراف الأمر الذي رفضت الأسيرة التعاطي معه، ونقلاً عن الأسيرة خاطر خلال الزيارة الأخيرة لها صباح اليوم الثلاثاء فإن المحققين يهددونها باعتقال أشخاص آخرين إذ لم تعترف، بالمقابل فإنها أكدت أنها لن تخضع لضغوطهم.

تبقى الأسيرة طوال الوقت على كرسي مقيدة اليدين والقدمين تُصلي في غرفة التحقيق وأحيانا يجبرونها على تناول الطعام داخل التحقيق، يتم إخراجها من غرفة التحقيق في حال طلبت قضاء حاجتها فقط.

 

=

 

نقلاً عن موقع الدستور، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

نقل محامي نادي الأسير الفلسطيني فراس الصباح عن الأسيرة لمى خاطر (42 عاما) إثر زيارة أجراها لها، أن المحققين في معتقل “عسقلان” صعدوا من عمليات التحقيق معها خلال اليومين الماضيين، في محاولة منهم لكسر موقفها الرافض للاعتراف.

وأوضحت الأسيرة خاطر وهي أنه بعد جلسة الاستئناف التي عقدت لها يوم الأحد الماضي استمر التحقيق معها لغاية الساعة الثامنة مساء، وفي اليوم التالي تواصل التحقيق معها نحو عشر ساعات، حول كتاباتها، التي وصفها المحققون بأنها قنابل موقوتة.

وأضافت أنها وطوال فترة التحقيق كانت مقيدة بكرسي، ويرافق ذلك صراخ وشتم بشكل متواصل، ولم يسمحوا لها باستخدام دورة المياه سوى مرة واحدة، وكذلك الطعام.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت الأسيرة خاطر، وهي أم لخمسة أبناء، في 24 يوليو المنصرم.

=

“لمى خاطر” في “تويتر” وكان آخر ما كتبته قبل اعتقالها في 23 يوليو 2018م:

“ما داموا يسمونه جبل الهيكل، وما داموا يقتحمون ساحاته باستمرار بأعداد كبيرة، وما دام المسلمون لا يتمتعون بحرية كاملة في الوصول إليه والصلاة فيه، فهذا يعني عملياً أن #المسجد_الأقصى على وشك أن يُهوّد بالكامل، اللهم إنا نعوذ بك من العجز وقهر الرجال وندرة المضحّين”.

https://twitter.com/lama_khater

.

لك الله يا “لمى” .. الله ناصرُكِ ولو بعد حين .. اللهم عجِّل بفكاكها هي وكل أصحاب الأقلام الحرة في فلسطين وفي كل مكان .. آمين.

.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
Profile photo of طارق سليم

نبذة قصيرة عن طارق سليم

²√■ⁿ≡µï░«┴»▒«┬»▓┌غريب ومسافر لحالي ودروب الايام تعابه أدور المنزل العالي أزايم الحمل وارقى به ما احب انا المركز التالي الاول اموت واحيا به وش عاد لو ثمن غالي روحي على العز وثابه ماهمني جمع الاموال زهاد بالمال واصحابه
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

Visitor Counter
اتصل بنا | سياسة النشر
جميع الحقوق محفوظة لجامعة الملك عبد العزيز ©