الأرض
الكرة الأرضية

العرض المسرحي الهزيل ..!!

سبتمبر

02

 

الأونوروا هي تلك المنظمة التي تم إنشاءها لدعم وتشغيل اللاجئين الفلسطينين المهجرين من أراضيهم المحتلة من العصابات الصهيونية سنة 1948م لحين عودتهم لهذه الأراضي (رغم قول البعض الأن .. والأن فقط .. بأن ميثاق تأسيسها لا يحتوي على ذلك لكن هذا ما أفهمونا إياه طوال السنين الماضية ولذلك سنفترض صحته) .. وهي بذلك تعتبر الشاهد الدولي الأهم على عملية التهجير، والراعي الرسمي أممياً لحق عودة اللاجئين لأراضيهم التي هُجِّروا منها عن طريق إرهاب العصابات الصهيونية سنة 1948م.

.

واليوم يقوم الاحتلال الصهيوني بمساعدة الراعي الأمريكي بمحاولة التنصل من وإلغاء حق العودة لحوالي 5 ملاين لاجئ فلسطيني وذلك عن طريق محاولة تقويض ووأد وحرمان منظمة الأونروا من الدعم المادي (الهزيل) الذي كانت تمن به على المنظمة حيث كانت تقدم أمريكا للمنظمة ما قيمته (لا تضحك) 300 مليون دولار ((سنوياً)) .. نعم سنوياً .. هل تصدق هذا الهراء .. إن هذا المبلغ هو مبلغ لا يكاد يُذكر حين نقارنه بإنفاق الدول على مشاريعها، ومع ذلك يقوم العالم كله بتضخيم المشكلة والاشتراك في مسرحية هزلية يتم فيها تمثيل أدوار المنقذين الذين يحاولون توفير بديل لهذه الميزانية الرهيبة (300 مليون دولار سنوياً) وعقد مؤتمرات لتوفير بديل للدعم الأمريكي الذي تم وقفه ..

.

والله إنه لأمر محزن ومبكي أن نجد جميع الدول وخاصة العربية وهي تشترك في هذه المسرحية الهذلية مع قوى الاستعمار في وأد حق عودة اللاجئين الفلسطينيين عن طريق وأد منظمة الأونروا رغم أنها تمثل الشاهد الدولي الوحيد على عملية التهجير للفلسطينيين من أراضيهم عام 1948م وأستغرب عدم توفير العرب لميزانية الأونروا كاملة (فضلاً عن مضاعفتها عدة أضعاف لصغرها –أقصد هذه الميزانية السنوية) .. وبدلاً من التأكيد على حق العودة (بطريقة عملية بضمان ودعم ميزانية الأونروا) أقول بدلاً من ذلك نجد العرب يشتركون في هذه المسرحية التي أرى أن الهدف منها هو تحويل المشكلة من مشكلة وطنية إلى مشكلة مالية فقط .. فيهتم الجميع بمحاولة توفير هذه الميزانية الزهيدة لللاجئين بدلاً من إعادتهم لأراضيهم التي سُلبت منهم من قبل محتل عنصري فاشي هو المحتل الصهيوني سنة 1948م .. وبدلاً من الاهتمام بتأكيد حقهم الوطني في العودة لأراضيهم ..  يتحول اهتمام العالم والفلسطينيين والجميع ل (كيف سنوفر لهم هذه الميزانية السنوية الرهيبة – 300 مليون دولار) ..

.

يا ترى لماذا لا تدعم الدول العربية ميزانية الأونروا بالكامل رغم أنها ميزانية بسيطة جداً (300 مليون دولار سنوياً)؟!

.

الإجابة عن السؤال عاليه ليست بأهمية التأكيد على أن كل هذه الخزعبلات والمسرحيات لن تمنع أحرار هذه الأمة عن العمل على تحرير وعودة فلسطين كاملة لأهلها .. إنتهى .. استمروا بعروضكم المسرحية ..

.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
Profile photo of طارق سليم

نبذة قصيرة عن طارق سليم

²√■ⁿ≡µï░«┴»▒«┬»▓┌غريب ومسافر لحالي ودروب الايام تعابه أدور المنزل العالي أزايم الحمل وارقى به ما احب انا المركز التالي الاول اموت واحيا به وش عاد لو ثمن غالي روحي على العز وثابه ماهمني جمع الاموال زهاد بالمال واصحابه
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

Visitor Counter
اتصل بنا | سياسة النشر
جميع الحقوق محفوظة لجامعة الملك عبد العزيز ©