الأرض
الكرة الأرضية

الطريق الوحيد ..

أكتوبر

11

إن مسيرات العودة الكبرى لفلسطين ((التاريخية)) والمستمرة منذ ال 30 من آذار مارس الماضي والتي تتطور فعالياتها يوماً بعد يوم وجمعة بعد جمعة لهي الصورة الطبيعية لشعب يناضل ضد احتلال مجرم أخذ الأرض وهتك العرض وبغى وتجبر، وكان من المفترض أن تكون وتظل مستمرة عليه (أي على هذه الصورة وبمثل هذه الفعاليات المتطورة) منذ أن وطئت أقدام هذا الاحتلال أرض الإسراء والمعراج دون توقف لأي سبب مهما كان ..

.

لو كان كل الشعب الفلسطيني في كل بقعة يتواجد فيها هذا العدو المجرم على أرض فلسطين يقوم بهذه الفعاليات الخاصة بمسيرات العودة ويطورها منذ أن وطئت أقدام هذا الاحتلال أرض الإسراء والمعراج لما استطاع العدو أن يستمر و لهرب الصهاينة واندحروا من أرض فلسطين هم وكل داعميهم من دول الظلم والاستعمار العالمي مهما بلغت قوتهم ومهما بلغ مقدار دعمهم لهذا الكيان المسخ المجرم .. ولما استطاع الاحتلال أن يصمد في أرض فلسطين و لولى مدبراً ولم يعقِّب، ولآثر الخروج مندحراً مهزوماً عن أرض فلسطين ..

.

وأجزم أن العدو الجبان قد أدرك الأن بعدما شاهده في مسيرات العودة أنه لا طاقة له بمواجهة من يملكون مثل هذه النفوس العظيمة التي تأبى الضيم وتستسيغ الموت في سبيل الكرامة وعزة الدين والنفس وتحرير الأرض، أقول جازماً بأن قرون استشعار هذا الكيان المسخ استطاع أن يدرك أنه لا يمكن أن يواجه هكذا جموع من المخلصين في ميدان حرب ..

.

لذلك أسأل الله جل في علاه أن يلهمنا جميعاً شعوباً وقادة وخاصة داخل أرض فلسطين إدراك هذه الحقيقة وأن يجعلنا ندرك مدى قوة موقفنا الأن بمسيرات العودة الكبرى لفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر فلا مجال لتفاوض على أرض بل هي معركة وجود وهم غزاة عابرون وسيرحلون بإذن الله ثم بسواعد أحرار هذه الأمة ورأس حربتهم شعب فلسطين المجاهد الأبي وفي القلب منه أهلنا في قطاع غزة التي يمثل اللاجئون فيها 80 بالمائة من السكان أي أنهم يمثلون الشعب الفلسطيني في كل بقاع فلسطين ..

.

فأهل غزة هم العينة المنتقاة (قدراً) بإتقان لتعبر عن مزاج كامل شعب فلسطين، وقد اثبتوا كما نرى أنهم نعم الرجال الذين لا يقبلون الضيم .. ولا ينزلون أبداً على رأي الفسدة .. ولا يعطون الدنية أبداً من دينهم .. ولا يستجيبون لإبر البنج المتمثلة في المفاوضات .. ولا غيرها من مغريات لحظية يتم إغراء الناس بها لإبطال مفعول ثورتهم وتسكين حراكهم الهادر تجاه دحر الاحتلال وتحرير فلسطين .. تلك الإبر التي يحاولون بها تخدير الشعب لحين انتهاء الاحتلال من استكمال ما يهدف إليه من مخططات لا يهمنا معرفة تفاصيلها كاملة ولكن بكفينا أن ندرك أنها مخططات تهدف لوأد ثورة الشعب الفلسطيني، و إيقاف الطوفان المتمثل في مسيرات العودة ووسيلتهم في ذلك هو إيهامنا باقتراب التهدئة وحل مشاكل القطاع وهم كاذبون فهم فقط يسوفون لحين بلوغهم غاية في أنفسهم ثم ينقضون علينا وهذه هي طريقتهم وهذا هو خبثهم المعهود عنهم مستعينين في ذلك بتواطئ دولي ..

.

لذلك اعلموا يا أهل مسيرات العودة .. أنها قد أصبحت اليوم  الطريق الأوحد للتحرير .. والذي غاب زماناً .. ثم أراد الله أن يُبَصِّر أعين الناس به مرة أخرى ليحي به منهج الجهاد في نفوس الأمة .. وكفرصة أخيرة لاستعادة الأمة مجدها وعزتها التي ضيعهما المتخاذلون .. حيث لا عزة للأمة إلا في ذلك مصداقاً لقول الحبيب صلى الله عليه وسلم (ما ترك قومٌ الجهاد إلا ذلوا) و أهل هذه المسيرات هم أهل الجهاد ويشاركهم في هذا الشرف كل من ساندهم ودعمهم ووافق على فعلهم وباركه وقام بمثله على قدر استطاعته من موقعه ولو بالكلمة والتحفيز والموافقة والتأييد ..

.

يا أهل مسيرات العودة لا تلتفتوا لأي أمر أو أي دعوة تطلب منكم وقف ثورتكم ومسيرتكم المباركة على جميع نقاط التماس مع هذا العدو الجبان تلك المسيرة التي باتت المارد الذي يؤرق جيش الاحتلال الصهيوني ويخشى انتقالها للضفة الأبية التي أنجبت الشجعان على مر السنين .. ولأراضي ال 48 ، وللقدس .. وهو يعلم أنه لا طاقة له ولا لجنوده الخائرون المتهالكون على الدنيا وملذاتها .. على مواجهة صاحب الحق الذي يقاتل عن عقيدة راسخة في الله الواحد الأحد ..

.

لذلك .. الله الله ان تفتر عزائمكم أو أن تخور قواكم .. ولا تستعجلوا .. فالنصر آتٍ لا محالة طالما سلكتم سبيله الصحيح .. وهذا هو سبيله .. والصبر .. الصبر .. فالله يراكم ويسمعكم وهو معكم أينما كنتم .. ويمدكم بمدد من عنده .. هل يُسْلِمُ اللهُ زمرَة مسلمة تقاتل لإعلاء كلمته ولوائه في الأرض؟ بالطبع لا .. ولكن النصر له ثمن وأنتم أثبتم صدق وإخلاص نواياكم .. فاثبتوا حتى يأتي الله بنصره.

.

فما أنتم فيه الأن من فعاليات مسيرة العودة الكبرى لفلسطين التاريخية مع كل ما يصاحبها من حراك بحري بإسناد بري قرب منطقة زكيم شمال غرب قطاع غزة أو عند حاجز “إيرز”، وكل فعاليات المسيرات في مختلف مناطق ومحافظات قطاع غزة، و ما سوف يستجد من انتفاضات وثورات في الضفة، والقدس والداخل المحتل عام  48 هو بحق

.

((طريق التحرير الوحيد)) ..

.

((طريق التحرير الوحيد يبدأ بمسيرات العودة لفلسطين)) ..

.

والنصر صبر ساعة .. فاثبتوا واستمروا والله معكم ثم نحن معكم .. ولنسأل الله جميعاً أن يقيض لنا سبيلاً لنصرة دينه .. آمين .. والحمد لله رب العالمين ..

.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
Profile photo of طارق سليم

نبذة قصيرة عن طارق سليم

²√■ⁿ≡µï░«┴»▒«┬»▓┌غريب ومسافر لحالي ودروب الايام تعابه أدور المنزل العالي أزايم الحمل وارقى به ما احب انا المركز التالي الاول اموت واحيا به وش عاد لو ثمن غالي روحي على العز وثابه ماهمني جمع الاموال زهاد بالمال واصحابه
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

Visitor Counter
اتصل بنا | سياسة النشر
جميع الحقوق محفوظة لجامعة الملك عبد العزيز ©