الأرض
الكرة الأرضية

الطريقُ إلى فلسطين ..!!

أبريل

19

طريق تحرير فلسطين ليس مرتبط بفعالية خاصة يتم القيام بها في يوم محدد أسبوعياً أو شهرياً أو في مناسبة معينة ، فالمجاهدون على طريق تحرير تراب فلسطين من البحر إلى النهر يجب أن يكونوا دوماً على أهبة الاستعداد لتنفيذ المهام والفعاليات المؤدية لتحرير الأرض والإنسان في أي وقت وفي كل مكان .. وعليه فليس هناك تحديد أو تخصيص ليوم معين للقيام بفعالية معينة من فعاليات تحرير فلسطين بل تظل الظروف الخاصة بكل مجاهد هي التي تسهم في إتخاذه القرار الصحيح في الوقت المناسب له لتأدية واجبه تجاه قضية التحرير بما يسهم في تحقيق هذا التحرير لأرض الإسراء والمعراج .. ومن المناسب التأكيد على أن الشخص المنفرد (أو الاثنين أو اكثر ضمن مجموعة صغيرة) قد يكون أقدر على النجاح في  تنفيذ نوعيات خاصة من الفعاليات النضالية قد لا تستطيع المظاهرات والمسيرات الكبيرة النجاح فيه لأنها تضم مختلف الأطياف والأعمار والفئات مما قد يعيق تنفيذ النوعيات الخاصة من الفعاليات النضالية التي قد تتسم بالخطورة ، وعلى المشاركين في هذه الفعاليات التحلى بالشجاعة والإيمان وصدق التوكل على الله .. وبحيث يكون هدف كل واحدٍ منهم هو أن  يلقى الله بنصرٍ أو شهادة ..
.
التجمعات والمظاهرات والمسيرات على وجه العموم هي وسيلة إعلامية .. لكن الإثخان في العدو أمرٌ آخر قد لا يحتاج للأعداد الغفيرة التي قد تتوافر في المظاهرة أو المسيرة الكبيرة .. فالإثخان في العدو من الأفضل له أن يكون مفاجئاً ..  وموجعاً .. وعليه فمسيرة العودة وكسر الحصار كوسيلة نضال وتحرر وطني يجب أن يتم تحريرها من قيود المسيرات الإعلامية لتصبح مبادرات فردية وجماعية للإثخان في العدو من نقطة صفر (أو بالقنص والرمي من على بعد) وفي كل أنحاء فلسطين وليس في غزة وحدها لكن غزة تظل البقعة الأولى التي سيتعلم منها بقية الشعب وعليها مسؤولية كبيرة فيما يتعلق باحتضان كل المقاومين وفيما يخص  تلقي التدريبات الكافية، ومسيرة العودة بهذا المنعطف تكون قد نضجت بعد أن آتت أكُلَها خلال السنة الماضية من عمر المسيرات و نجحت في القيام بنشر القضية على الرأي العام العالمي من جديد بعد أن كادت تندثر .. ويأتي العام الثاني من عمر مسيرات العودة ليكون عام النضج والتحول للمبادرات التي تؤلم العدو وتقض مضجعه (سواء كانت عمليات فردية أو مشتركة وسواء كانت تلك العمليات في غلاف غزة أو في كافة أنحاء الوطن السليب) ..
.
أسال الله أن يُقَيِّض لشعب فلسطين بأكمله أن يكونوا جنوداً للإثخان في العدو .. وأن يُبَصِّرَهُم اُلله بالخيرِ و أن يُجَنِّبَهُم الشر .. و أن يحفظهم من خديعة البعيدين و من سوءِ تقدير القريبين و أن يرزق قياداتهم البصيرة النافذة .. وأن يعينهم على تحمل مسؤولية الإستمرار على طريق المقاومة وألا ينخدعوا بما يتم إيهامهم به من مشاريع تؤدي في نهايتها للإجهاز على المقاومة واجتثاث شأفتها من آخر بقعة على الكرة الارضية تحمل لواء الأمة .. والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون .. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .. وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .. آمين ..
.

. و من الشبكة الحبيبة .. شبكة فلسطين للحوار:

https://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=1215921&p=17086887&viewfull=1#post17086887

هذا هو الطريق الصحيح لهذه المرحلة من مسيرات العودة لفلسطين وكسر الحصار ..

.

רקטה נורתה לפני זמן קצר (שבת) מצפון רצועת עזה לעבר שטח ישראל. הרקטה התפוצצה בשטח פתוח סמוך לאחד הקיבוצים בשער הנגב. אין נפגעים ואזעקת צבע אדום לא הופעלה.
تمت الترجمة بواسطة
تم إطلاق صاروخ من شمال قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية. انفجر الصاروخ في منطقة مفتوحة بالقرب من أحد الكيبوتسات في الشعار هانيجيف. لم تقع إصابات ولم يتم تنشيط إنذار اللون الأحمر

.

أوتَسألون لِمَ يرحلون ؟! .. لا يرغبون فُتات دُنيا غابرة ..
لو تعلمون لو تنظرون للشوقِ في تلك العيونِ الناظرة ..

.

 

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
Profile photo of طارق سليم

نبذة قصيرة عن طارق سليم

²√■ⁿ≡µï░«┴»▒«┬»▓┌غريب ومسافر لحالي ودروب الايام تعابه أدور المنزل العالي أزايم الحمل وارقى به ما احب انا المركز التالي الاول اموت واحيا به وش عاد لو ثمن غالي روحي على العز وثابه ماهمني جمع الاموال زهاد بالمال واصحابه
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

Visitor Counter
اتصل بنا | سياسة النشر
جميع الحقوق محفوظة لجامعة الملك عبد العزيز ©