الرئيسية

3134-7
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بكل الزوار الأفاضل الذين تتشرف مدونتي بزيارتهم وترك بصماتهم عليها ،كم انا فخور ة بافتتاح هذه المدونة التي سأسعى من خلالها إلى تقديم كل ما هو مفيد للقارئ المهتم بتكنولوجيا المعلومات والمعرفة ، وسأسعد بترك بصماتكم وتعليقاتكم المفيدة وأرحب أشد الترحيب بكم وأتمنى لكم قضاء وقتًا ممتعًا وعلمًا نافعًا .
تحياتي

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في الرئيسية | 5 تعليقات

نبذة تعريفية

فضة عتيق السلمي
محاضر جامعة جدة

اهتماماتي البحثية:
تقنيات إدارة المعرفة
تقنيات إدارة المعلومات

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في تعريف | 2 تعليقات

أيديولوجيا شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام

كتاب مراجعة

يُحدِّد الكتاب أيديولوجيا الإعلام في خمسة أنواع: الأيديولوجيا التقنية (الوسيلة)، أيديولوجيا اللغة، أيديولوجيا النص، أيديولوجيا الصورة، أيديولوجيا الإعلان؛ وهي تثير إشكالًا منهجيًّا يمكن توضيحه بعد استعراض المقصود منها:
1. أيديولوجيا الوسيلة: ترتكز الأيديولوجية التقنية على منح تقنيات الاتصال سلطة معيارية تجعلها العامل الأول في تنظيم المجتمع وإعطائه معناه، والتسليم بخضوع التقدُّم في التواصل الإنساني والاجتماعي لتقدم التقنيات، ومن ثم الاعتراف لتلك التقنيات بالقدرة على تغيير المجتمع تغييرًا بنيويًّا؛ ذلك أن البُعد الأيديولوجي للتقانة قد لا يتراءى في جانب الاستعمال، لكن يظهر جليًّا في جانب التوظيف؛ أي توظيف المستجد التكنولوجي لأغراض لا يغدو عنصر الاستعمال في خضمها إلا تجليًّا من تجليات تلك الأغراض.
2. أيديولوجيا اللغة: تكمن في المعنى الذي يحاول القائم بالاتصال إبلاغه للمستقبل عن طريق الرسالة الإعلامية التي تصل إلى الجمهور عبر اللغة الإعلامية التي تبني بدورها مفاهيم عن الأشخاص والأحداث والوقائع والقضايا التي يعيشونها أو يسمعون عنها، والتي تنقلها وسائل الإعلام. ولا شك أن اللغة الإعلامية التي تحمل هذه الأيديولوجيا إنما هي فعل القائم بالاتصال الذي يحاول إيصال المعنى (الأيديولوجيا) إلى الجمهور.
3. أيديولوجيا النص: قد تكون مباشِرة أو غير مباشرة، ولكنها تُمثِّل على المدى البعيد والتراكمي توجُّهًا أيديولوجيًّا يعكس القيم والأفكار والمعتقدات للقائم بالاتصال، أو المؤسسة الإعلامية، أو المجتمع الذي تُوجَّه إليه الرسالة الإعلامية. ويمكن الوقوف على أيديولوجيا النص في وسائل الإعلام من خلال الوقوف على طرق المعالجة للقضايا والأحداث السياسية والاجتماعية وغيرها، أو شخصيات الكتاب وضيوف الحوارات ومسارات الطرح التي يقدمها القائم بالاتصال في هذه الحوارات، أو معايير ما يُنشر وما لا يُنشر؛ لذلك “يتم إنتاج القصص الإخبارية، بشكل أساسي، عن طريق تقديم ما قد يكون وقائع مفتتة وغير محددة وكأنها أحداث متمايزة ومنفصلة، والاحتفاظ ببعض الوقائع واستبعاد أخرى، وترتيب علاقات معينة بين الأحداث التي تشيِّدها. إن صناعة الأنباء سيرورة تفسيرية تشييدية إلى حدٍّ بعيد، وليست مجرد نقل للوقائع.. وفي بعض الحالات يمكن البرهنة على أن المسلَّمات، وضروب الخطاب التي ترتبط بها، أيديولوجية، والمعاني المسلَّم بها ذات أهمية أيديولوجية كبيرة”
4. أيديولوجيا الصورة: تعتبر الصورة مضمونًا تواصليًّا فعَّالًا وعنصرًا من عناصر التمثيل الثقافي البصري؛ إذ يمكن بواسطتها الوقوف على أهمية العالم البصري في إنتاج المعاني وتأسيس القيم الجمالية والإبقاء عليها، وكشف الديناميات النفسية الخاصة بعمليات المشاهدة والتلقي. ومن هنا، فإن للصورة قدرة احتلالية عميقة في التحوُّل إلى فكرة (أيديولوجيا)، ومن ثم تتحوَّل إلى هدف، والهدف إلى مشروع، والمشروع إلى رأي جماهيري عام، ومن ثم إلى سلوك بشري عن طريق الفضاء وشبكات التواصل الاجتماعي.
5. أيديولوجيا الإعلان: كما يؤثر الإعلان في ترويج السلع والخدمات، فإنه يُسهم في نشر القيم والاتجاهات الجديدة، ويدفع المتلقي إلى تقبُّل أفكار أو أشخاص أو منشآت مُعلَن عنها، كما يعمل على تغيير العادات والأذواق وسط مستقبليه. وحينما يستقبِل مجتمعٌ ما إعلانات تم إنتاجها من قِبَل ثقافة مغايرة لثقافته، فإن الإعلانات تحمل معها قيم ثقافتها، وقد تكون عاملًا من عوامل التغيُّر الاجتماعي.
يبدو هذا التفصيل في أيديولوجيا الإعلام (وحتى شبكات التواصل الاجتماعي) مهمًّا من الناحية المنهجية؛ إذ يُقرِّبنا من آليات اشتغال أيديولوجيا الإعلام، لكن يكشف في الوقت نفسه أن مسألة “أيديولوجيا الوسيلة” لا يمكن أن تكون حاسمة في التأثير على الرأي العام معرفيًّا وعاطفيًّا وسلوكيًّا، كما لا ينبغي أن تأخذ حجمًا أو دورًا يتجاوز أهمية العناصر الأخرى. فقد تابعنا خلال مسارات التغيير التي عرفها المجال العربي حجم الدور الذي اضطلعت به شبكات التواصل الاجتماعي؛ فبالقدر الذي كان لها دور في مسارات تلك الأحداث كان هناك أيضًا مستخدمون لهذه الوسائل (المستخدمون الذين ينتجون المحتوى)، ومُسْتَقْبِلون لهذا المحتوى، ثم رجع الصدى، فضلًا عن السياقات الاجتماعية والثقافية والتاريخية للمضامين الإعلامية. ولعل مآلات بعض الحالات الثورية التي مكَّنت الثورة المضادة من الوصول إلى السلطة (نموذج الحالة المصرية) يؤكد محدودية هذه الوسائل وفاعليتها “في التغيير البنوي”.
شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام الإلكتروني
ينطلق المؤلِّف في دراسة دور شبكات التواصل الاجتماعي واستراتيجياتها في تشكيل الرأي العام من أبنية نظرية إعلامية متعددة ومداخل مختلفة لتحديد التأثير الذي تُحدثه الشبكات الاجتماعية في المستخدمين، وتشمل هذه المداخل نظرية التسويق الاجتماعي التي تتناول كيفية ترويج الأفكار التي تعتنقها النخبة في المجتمع لتصبح ذات قيمة اجتماعية معترف بها. وتقوم وسائل الإعلام وفق هذه النظرية بإثارة وعي المستخدمين عن طريق الحملات الإعلامية التي تستهدف تكثيف المعرفة لتعديل السلوك بزيادة المعلومات المرسلة للتأثير على القطاعات المستهدفة من الجمهور، وتدعم الرسائل الإعلامية بالاتصالات الشخصية، وكذلك الاستمرار في عرض الرسائل في وسائل الاتصال، عندها يصبح الجمهور مُهْتَمًّا بتكوين صورة ذهنية عن طريق المعلومات والأفكار، وهنا تسعى الجهة القائمة بالاتصال إلى تكوين صورة ذهنية لربط الموضوع بمصالح الجمهور وتطلعاته.
ويرصد المؤلِّف أيضًا أهمية الثورة الاتصالية الكبرى والتكنولوجيا الجديدة لوسائل الإعلام الإلكترونية في ظهور فضاء عام اجتماعي جديد يخضع لمثالية الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس، ويعتمد على أن يكون الرأي العام حرًّا في حركة المعلومات وتبادل الأفكار بين المواطنين. وتؤكد نظرية المجال العام على أن وسائل الإعلام الإلكترونية تخلق حالة من الجدل بين الجمهور تمنح تأثيرًا في القضايا العامة وتؤثِّر على الجهة الحاكمة. والمجال العام يمكن رؤيته كمجال حياتنا الاجتماعية الذي من خلاله يمكن تشكيل الرأي العام.. ولمواقع التواصل الاجتماعي دور في تحقيق الديمقراطية، فهي في حال المجال العام يُنظر إليها كمحيط سياسي.
وفي ذات السياق يمكن توظيف نظرية الاستخدامات والإشباعات لبيان دور شبكات التواصل الاجتماعي في تشكيل الرأي العام؛ وذلك بالنظر إلى الإشباعات التي تُقدِّمها شبكة الإنترنت لمستخدميها بأصنافها المختلفة (إشباعات المحتوى، وإشباعات الاتصال).
وتُعتبر الشبكات الاجتماعية أيضًا وسائلَ اتصال ثريَّة؛ لأنها استنادًا إلى نظرية ثراء وسائل الإعلام تمتلك قدرًا كبيرًا من المعلومات؛ فضلًا عن تنوُّع المضمون المقدَّم من خلالها، ومن ثم تستطيع هذه الوسائط التغلُّب على الغموض والشك الذي ينتاب الكثير من الأفراد عند التعرُّض لها.  كما أنها تتميز بسرعة رد الفعل، وقدرتها على نقل الإشارات المختلفة باستخدام تقنيات تكنولوجية حديثة، والتركيز الشخصي على الوسيلة، واستخدام اللغة الطبيعية.
ويحصل تأثير شبكات التواصل الاجتماعي في الرأي العام من خلال ثلاثة مستويات مترابطة؛ تتمثل في المستوى العاطفي؛ حيث إن تزايد المجموعات عبر الشبكات يؤدي إلى إعادة صياغة العواطف والتأثير في الأذواق والاختيارات بناء على النموذج الـمُقدَّم في هذه المجموعات، ثم هناك المستوى المعرفي وهو مرتبط بالبُعد السابق، فالمجموعات أصبحت مصدرًا جديدًا من مصادر إنتاج القيم وتلقين المعارف (الأيديولوجيا) وتشكيل الوعي بالقضايا المختلفة. والمستوى الثالث هو البُعد السلوكي الذي يُعدُّ أعمق هذه المستويات ولاحقًا لها.
خاتمة
بالقدر الذي سعى فيه المؤلف إلى إبراز دور شبكات التواصل الاجتماعي في تشكيل الرأي العام وتأثيرها في رَسْمِ وتوجيه اهتمام المستخدمين نحو الموضوعات والقضايا التي تمثِّل أولوياتهم وفرض أجندة مُحدَّدة على المواطن والمثقف والسياسي؛ محاولًا المساعدة في كيفية التعامل مع هذه الوسائل وما قد يرد فيها من معلومات وأفكار وأيديولوجيات، لا تزال هناك حاجة إلى استقصاء تأثيرات شبكات التواصل الاجتماعي في الرأي العام الإلكتروني أساسًا واختبار أساليبها ودراسة طبيعة هذه التأثيرات ومتغيراتها، وهو ما لم يعالجه الكتاب لقياس فرضياته والتحقق من المنطلقات الـمُؤَسِّسة لأطروحته. وتكمن أهمية هذا الاستقصاء (ودراسة حالات متنوعة) في أن الأبحاث التي تتناول موضوع تأثيرات الشبكات الاجتماعية أصبحت تُسلِّم بشكل مطلق بدورها وقدرتها على إحداث التغيير بإعطائها بُعدًا حتميًّا في التحولات الجارية دون النظر إلى الرسالة والقيم التي تحملها (الأيديولوجيا) وسياقاتها المختلفة الاجتماعية والثقافية والتاريخية، والبحث في وضع المرسِل والمستقبِل والفاعلين في هذا التغيير. كما تتعقَّد دراسة هذا الموضوع أكثر عندما يكون المعنيُّ بالاستقصاء هو الرأي العام الإلكتروني في ظل الفجوة الرقمية التي يعرفها المجال العربي؛ ما يجعل الأمية الرقمية لا تمس الفئات المحرومة من التعليم فقط، وإنما تشمل أيضًا الفئات المتعلمة التي لا يمكنها الوصول أو النفاذ إلى الشبكات وتبادل المعلومات؛ فضلًا عن الطبيعة السائلة لهذا المصطلح (الرأي العام الإلكتروني) وصعوبة تحديده وضبطه

معلومات عن الكتاب
العنوان: أيديولوجيا شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام
المؤلف: د.معتصم بابكر مصطفى
مراجعة: د.محمد الراجي
الناشر: مركز التنوير المعرفي
تاريخ النشر: 2014
عدد الصفحات: 349
________________________
المصدر :مركز الجزيرة للدراسات متاح على الرابط http://studies.aljazeera.net/ar/bookrevision/2015/12/201512278418463737.html

 

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في مراجعات الكتب | 3 تعليقات

Comparative Study of Various Open Source Digital Content Management Software

Abstract
The web content management systems have grown in importance as more and more organizations communicate and publish their information via the web. The main objective of this article is to provide a brief directory to research and scientific institutions to enable them to make the right decision in choosing the right system for hosting their digital collections. The researcher chose three systems of open source digital repositories; DSpace, Greenstone, and EPrints, to find out the technical and functional capabilities of them. The study used comparative analytical survey method, and found that the DSpace software is the most widely accepted among digital repositories’ solutions. Greenstone and EPrints programs are also used on a large scale as they are two low cost options. Also, we concluded that EPrints meets the demand for technical support and training in the use of digital repositories.

Reference
Alselami .Fudhah Ateq. Comparative Study of Various Open Source Digital Content Management Software. Communication, Management and Information Technology ICCMIT’16. April 26-29, 2016

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف, مستخلصات | إرسال التعليق

النظام التفاعلي الذكي من أجل التعليم على الشبكة العنكبوتية iwebise ) Intelligent WEB- Based Interactive System for Education )

يهدف النظام التفاعلي الذكي من أجل التعليم على الشبكة العنكبوتية إلى تصميم مقررات تعليمية ذكية وتكيفية على الشبكة العنكبوتية وإذارتها . يتألف هذا النظام من خمس وحدات : نموذج المعرفة ، ونموذج الطالب ، ونموذج المعلم ، وواجهات المستخدم ومحرك التكيف ويتم تمثيل المعرفة المتعلقة بمحتوى المقرر التعليمي كما يتم نمذجة المحتوى التعليمي للمقررات التعليمية بثلاث طرق من أجل اختيار الطريقة الأنسب والأفضل والمستخدمة بشكل نهائي ضمن النظام IWEBISE  وهي الشبكة العصبونية ذاكرة الترابط ثنائية الاتجاه ذات قواعد البيانات العلائقية وفي النظام يتم نموذجة معارف الطالب ويقييمه بغية الحصول وتقديم التغذية الراجعة المتنوعة التي تتفق مع مستواه المعرفي ونمط تعلمه وتم استخدام بعض الخوارزميات التعلم الآلي وكذلك بناء نموذج المعلم وكيفية نمذجة القواعد التربوية المستخدمة من قبله كما يشرح خوارزمية ونتائج التنبؤ بأفعال الطالب المستقبلية خلال إبحاره ضمن الأجزاء المختلفة للمقرر.

http://www.iwebise.org

مكونات النظام ومزياه :
1- يوجد أربع مستويات للمستخدمين : مسؤول النظام ومصمم المقرر والمعلم والطالب
2- يمكن النظام المستخدم من التفاعل باستخدام خريطة للمقرر
3- يتبع النظام خطوات الطالب من أجل تحديث نموذج الطالب لتقديم محتوى تكييفي.
4- يستطيع الطالب تغيير المعلومات المخزنة في نموذج الطالب من أجل تغيير العملية التكيفية
5- أعطى نموذج الطالب المفتوح حرية أكبر في تصفح المقرر
6- ملحقات إضافية وهي المحادثة النصية مابين الطلاب وخدمة المنتدى وخدمة االبريد الالكتروني ودعم لأربع لغات مختلفة لواجهات العرض (العربية والانكليزية والفرنسية والاسبانية ) مع إمكانية إضافة لغة جديدة
7- إدارة الوحدات التعليمية وتخزينها ( صور أو فيديو أو ملفات نصية وملف فلاش أو ملفات pdf
8- إمكانية تصدير المقررات التعليمية من أجل إمكانية استخدامها ضمن منصات غمل أخرى
9- إمكانية متابعة المعلم للطلاب
10- تصنيف المقررات التعليمية إلى فئات رئيسية وفرعية
11- إنشاء أسئلة امتحانيه متنوعة
12- إدارة الطلاب ومجموعات الطلاب
تدريب111
شكل (9 ) النافذة الرئيسية لنظام IWEBISE
المرجع :
جبرني، مصون نبهان. نظام تفاعلي ذكي من أجل التعلم على الشبكة العنكبوتية ، رسالة دكتوراة ، جامعة حلب ، سوريا    ( 2010) .ص319. تاريخ الاطلاع 20/12/1436 متاح عبر https://tel.archives-ouvertes.fr/tel-00512355/document

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في المقالات العلمية | إرسال التعليق

نمذجة نظام برمجي للتحقق من الهوية عن طريق بصمة العين

إن ثورة تقنيات الاتصالات الرقمية ألقت مزيدا من الضغوط على العديد من مؤسسات القطاع العام لتحويل عملياتها إلى عالم الإعمال الالكترونية فيما يعرف بالحكومة الالكترونية، وتعرف الحكومة الالكترونية بأنها تشمل الاستخدام التكاملي الفعال لجميع تقنيات المعلومات والاتصالات وذلك لتسهيل العمليات الإدارية اليومية للقطاعات الحكومية . استخدمت السمات الحيوية التي يمكن من خلالها التعرف على الأشخاص ومن بين تلك السمات الحيوية (بصمات الأصابع والوجه وهندسة اليد وبصمة العين ) وقد تم استخدام بصمة العين للتعرف على الأشخاص عن طريق صورة القزحية وتطبيق برنامج باستخدام نظام ( (MATLAB ) لمطابقة صور بصمة العين للأشخاص إذ تمت مطابقة الصور مع الصور المخزونة في قاعدة البيانات فإذا كان مقدار الفرق بين الصورتين مساويًا للصفر يظهر رقم الصورة التي تمت مقارنتها ومن مقارنة جميع الصور تم الحصول على نسبة عالية من الصور المطابقة
عمل النظام
إن عمل نظام قارئ بصمة القزحية يكون من خلال قراءتها وخزنها كمصفوفة طول الصورة يكون أعمدة وعرضها يكون صفوفا تتم معالجتها بالنظام arrays وحسب صفات “templates” الحاسوبي حتى تتحول الى 512 بايت وهو ما يسمى بعد ذلك ، Image processing الصورة باستخدام الخوارزمية المعروفة ب للصور الموجودة data base تتم مطابقتها مع المعلومات من قاعدة البيانات لقراءة بصمة العين المطابقة وعرض النتائج. وتبدأ الخطوات بتصوير العين بالفيديو ثم تحويل ما يقارب من 266 ميزة خاصة بالقزحية من بقع وهالات وتجاويف وغيرها إلى شفرة رقمية بقوة 512 بايت .وتستخدم في التصوير كاميرا متخصصة يقف إمامها الشخص على بعد 8 إلى 30 سم بحسب قوة الإضاءة ونوع العدسة وترسم هذه آلة التصوير خريطة واضحة للقزحية بداية من الحروف الخارجية للخدمة التي تفصلها عن البؤبؤ ثم تنتقل تدريجيا إلى المميزات الخارجية

مميزات النظام
1- من تطبيق البرنامج على 30 صورة تم الحصول على نسبة 93 % من الصور مطابقة مع الصور التي تمت مقارنتها.
-2 أن تطبيق هذه التقنيات يحتاج إلى آلة التصوير عالية الدقة. وان آلة تصوير جهاز الحاسوب اعطت نتائج جيدة ولكنها تحتاج الى الوقت.
3- أمكانية اعتماد نظم البصمات لتسهيل التعرف على هوية الأشخاص واستخدامها في المؤسسات لتنظيم دخول وانصراف الموظفين .
4- دقة عالية مع سهولة في الاستخدام .
5- تسجيل البصمة لأول مرة لا يأخذ أكثر من ثلاث دقائق بل أقل والنظارات والعدسات اللاصقة حتى الملونة منها لا تؤثر في المسح.
العين
شكل (1) : مسح لقزحية العين بواسطة نظام ماتلاب
المرجع
زكي ،عزه حازم .” نمذجة نظم برمجي للتحقق من الهوية عن طريق بصة العين ” .- المجلة العراقية للعلوم الإحصائية . – مج 22 . (2011) .ص ص 149-166.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في المقالات العلمية | تعليق واحد

نظم إدارة المعرفة (Knowledge management systems(KMS

يعود مصطلح نظم إدارة المعرفة إلى فئة من فئات نظم المعلومات التي تعنى بإدارة المعرفة المؤسسية، حيث أنها نظم ترتكز على تكنولوجيا المعلومات تم تطويرها لمساندة ودعم العمليات المؤسسية من حيث خلق المعرفة واسترجاع المخزون والنقل والتطبيق. وهي نظم إلكترونية تساعد إدارة المعرفة وتطبيقاتها في المنظمات، ويتم من خلالها أداء الوظائف الرئيسية لإدارة المعرفة . وتعرف بأنها نظم المعلومات المؤيدة لشبكة من عمال المعرفة في إنشاء وبناء وتحديد وجمع واختيار وتنظيم وهيكلة وتوزيع وتكرير وتصفح وتطبيق المعرفة ، وذلك بهدف تسهيل ديناميكية التعلم التنظيمي والفعالية التنظيمية وهدف نظم إدارة المعرفة ليس لإدارة جميع المعارف الموجودة داخل المنظمة وحسب، ولكن إدارة المعارف المحددة الصحيحة وجعلها متاحة بسهولة لمساعدة الموظفون على إنشائها وتخزينها وتقاسمها داخل المنظمة وبهذه الطريقة يمكن أن يتحسن الأداء الفردي والتنظيمي . ومن أنماط نظم إدارة المعرفة المنتشرة على نطاق واسع.

1. نظم إدارة الوثائق(Document Management System (DMS

تشكل الوثائق المتعلقة بجميع أنشطة وعمليات المؤسسة جزءا كبيرا من قواعد بيانات التقارير للمنظمة. الطلبات، والفواتير، والاستعلامات، والشكاوى، والرسومات الفنية للمكونات والقطع، وقوائم الأسعار، ونطاقات المنتج، والقانونية وأنظمة السلامة كلها وقائع لدورة حياة كل مؤسسة. وحيث يمكن أيضا اعتبار هذه الوثائق كأدوات لتيسير المعاملات التجارية، فالشركات تبحث بازدياد عن العديد من الأساليب والتقنيات المناسبة قدر الإمكان لضمان تسجيل طريقة العمل كاملة. ونظم إدارة الوثائق هي تقنية قد تساعد في تخزين وتوزيع الوثائق وإعلام الناس بتقدم أنشطة المؤسسة وعملياتها .

2 . منصة التعلم الإلكتروني (Learning platform (e-LP

استخدام تقنية المعلومات والاتصالات لدعم وتسهيل عمليات التعلم عادة ما يعرف بالتعلم الالكتروني. وأصبحت منصة التعلم الالكتروني الحل الأكثر قبولا للمنظمات المعقدة والشركات لتطوير مهارات ومعارف جديدة بصورة فردية أو بالتعاون مع الآخرين

3. نظام إدارة الموارد البشرية الافتراضي(Virtual Human Resource Management System (VHRMS

يمكن لممارسات الموارد البشرية أن تجعل من تطوير وتطبيق المعرفة عملية أسهل. ويمكن اعتبار نظام إدارة الموارد البشرية الافتراضي تطبيقاً من تطبيقات تقنية المعلومات لكلاً من الشبكات والدعم عند مشاركة أنشطت مالا يقل عن اثنين من العناصر الفاعلة الفردية، ولكن عادة ما تكون جماعية. لذلك فإن نظام إدارة الموارد البشرية الافتراضي يتسم بنوع من الهيكل الشبكي على أساس شراكة إثراء أنشطة تقنية المعلومات والاتصالات، والذي يستخدم كناقل لمساعدة المنظمات في تطوير وتوظيف الموارد البشرية. ونظام إدارة الموارد البشرية الافتراضي يشمل طائفة واسعة من إعادة تدريب الموارد البشرية التي تقوم بها داخل المنظمات، مثل أنشطة التنمية المهنية.

4. نظام بوابة المعرفة (Knowledge Portal System (KPS

نظام بوابة المعرفة هو تطبيق على شبكة الإنترنت يتيح طريقة موحدة للوصول لمختلف مصادر المعرفة وهذه الأنظمةعلى ما يبدو، الحل الأفضل والأسرع للمعرفة وتبادل المعلومات بين الموظفين. أنظمة بوابات المعرفة تقوم بتحسين توزيع المعرفة داخل المنظمة بأكملها، ويمكن اعتبارها امتداداً لبوابة معلومات الشركة إلى إدارة المعرفة. وهنالك دراسة تحلل مهام بوابات المعرفة وتصنفها في سبعة تصنيفات استناداً إلى وظائفها الأساسية: إدارة قواعد البيانات غير المتجانسة وأنواع المستندات، الوصول المنظم، واجهات مخصصة، والعمل التعاوني، وأمن متعدد المستويات، معلومات الوقت الحالي، التدقيق المستقبلي.

5. نظام دعم القرار(Decision Support System (DSS

المعارف القيمة تستند على المعرفة الضمنية للموظفين وعلى تفاعلاتهم الاجتماعية والشخصية . عادة ما تقوم المنظمات بتخزين وتحديث المعرفة الاستراتيجية في قواعد بيانات بهدف استردادها واستخدامها في صنع القرار باستخدام أدوات نظام دعم القرار.

6. نظام إدارة علاقات العملاء(Customer Relationship Management System (CRMS

نظام إدارة علاقات العملاء هو الاسم الذي يطلق على جميع تقنيات الإدارة التي تركز على المفاهيم الجديدة في السوق واستراتيجيات السوق (علاقة التسويق، التسويق الشخصي، وإدارة قيمة العملاء)، وعلى نظم المعلومات (خدمات العملاء، ومكاتب المساعدة، ومراكز الاتصال، التسويق عن طريق الإيميل، التسويق الالكتروني، التسويق عن طريق الانترنت)، وعلى المنظمة (عمليات إعادة التفكير، أنظمة الترقية، إلخ.). الجانب الأكثر أهمية في نظام إدارة علاقات العملاء هو إدارة دورة حياة العميل والقيمة الخاصة به. القيمة تشكل عنصرا هاما في إدارة علاقات العملاء عند تنفيذ مفاهيم التسويق والمجموعة الواسعة من الاعتبارات التي يقوم عليها تحليل التكاليف والفوائد في هذا الحقل معروفة بشكل واسع. ويعتبر العملاء عادة مصادر معرفة طويلة الأمد وذلك نظراً لتطلع المنظمات والشركات لإقامة علاقة مطولة وذات قيمة عالية مع العملاء. ويمثل العملاء موارد أساسية في الأسواق التنافسية المفتوحة في جميع أنحاء العالم. نظراً لأن احتياجات العميل تعتبر أكثر تعقيداً فإن عملية فهم تلك الاحتياجات تصبح أكثر إشكالية. ولذلك، على مر الزمن يتم تراكم مجموعة متنوعة من المعلومات في المنظمات بحيث تتيح هذه الكمية الكبيرة من المعلومات عن عملائها القدرة على تدعيم العلاقات المستقبلية الناجحة .

7. إدارة سلسلة الإمداد(Supply Chain Management System (SCMS

إدارة سلسلة الإمداد تلعب دوراً في خلق الربحية والميزة التنافسية. وهي تؤكد قيمة المعارف ضمن سلسلة التوريد، وتعزز الأهمية الاستراتيجية لكفاءة البيانات أو المعلومات أو المعرفة بين أعضاء شبكة إدارة سلسلة الإمداد، مثل الموردين والمصنعين، والموزعين وتجار التجزئة. إدارة سلسلة الإمداد تؤثر على مستقبلي المعرفة كالمصممين وصانعي القرار والوكلاء الأقران وذلك بدعم قراراتهم واستراتيجياتها للسوق في المستقبل بطريقة أكثر كفاءة .

تهدف المنظمات إلى تنفيذ نظام لإدارة المعرفة وذلك تلبية لاحتياجاتها ، حيث ترتفع إنتاجية الأفراد عند استخدام المعرفة في نظم إدارة المعرفة لأنها تمكنهم من أداء عملهم على نحو أكثر فعالية وبصورة مرضية. كما أن لإنشاء المعرفة دور أساسي ومعقدة جداً في المنظمات القائمة على المعرفة فلابد من أنشاء المعارف الجديدة، أي تحديد واكتساب المعرفة من خلال مصادر خارجية وداخلية فهي ظاهرة ناشئة ومتطورة باستمرار تتيح للشركات إمكانية تطوير التفاعلات باستخدام المهارات البشرية، والكفاءات، والقدرات والممارسات. وكذلك يعتبر تراكم المعرفة عنصر هام من عناصر المعرفة بالمؤسسات، حيث أنه يسمح لجميع الأفراد داخل المؤسسة بالوصول إلى مخزون قاعدة المعارف ومشاركة المعرفة وجعلها متاحة بسهولة هذا مما يجعل للمعرفة المتراكمة في المؤسسة دور هام في تحسين أداء الإدارة والحصول على المعارف ذات الصلة ودعم قرارات المديرين. ونقل المعرفة عملية أكثر تعقيداً من مجرد كونها نقل للمعلومات، وذلك نظراً لأن المعرفة تقطن في أعضاء المنظمة وأدواتها، ومهامها، وشبكاتها الفرعية، ولأنها أساساً تأتي على شكل ضمني أو صعب التعبير عنها لذلك لابد من توافر نظم إدارة المعرفة في المؤسسات لدعم عمليات إدارة المعرفة

المراجع

Alavi, M., & Leidner, D. E. (2001). Review: Knowledge management and knowledge management systems: Conceptual foundations and research issues. MIS quarterly, 107-136.
Greco, M., Grimaldi, M., & Hanandi, M. (2013). How to select knowledge management systems: a framework to support managers. International Journal of Engineering Business Management, 5, 6.

innovaz-comp-know-manag-460

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في المقالات العلمية | 2 تعليقات

Role of Social Media Technology in Supporting Knowledge Management

Social networks stand for the third generation of knowledge sharing, as they represent a new channel for contacting experts and searching for knowledge outside the organization . The term “Web 2″ was first introduced in 2004 and it refers to technologies that enable individuals to participate actively with data and other individuals to build networks based on mutual personal and professional interests. “Web 2″ enables social networking and thus it is referred to as social media. Social media was defined as the collaborative Internet technologies and applications that enable and encourage participation, dialogue, openness, innovation and social upbringing among the community of users Meanwhile, Surowiecki defined social media as benefiting from public wisdom through new methods for inspiration and the utilization of knowledge sharing that forces organizations to broaden the practices and technologies of their knowledge sharing. Below are the six characteristics that were defined as adding value to social media :
1. Authenticity: Allowing the possibility of dealing with actual voices of individuals through social media.
2. Transparency: The shareholders’ ability to review the financial performance through blogs, communities and other data that can be seen by the public.
3. Immediacy: The capability of companies and individuals to communicate and engage in Internet calls.
4. Participation: The ability of any individual to participate in corporate communication, through the company’s blog, independent forums and performance blogs, etc.
5. Connectedness: The ability to communicate and participate in thousands of sites.
6. Accountability: The ability to track users (as every user leaves behind him several IPs and other elements).
Social media instruments that can be used by local communities in exchange of knowledge with a broader audience within the organization
1. Facebook: The external social networking service allows the community to create a profile and (topic groups) with the aim of exchanging of information/knowledge to follow (potential partners and clients) from the page of their communities. Sharing of information is limited to members and to a broader audience such as news, commercial ads, etc. and whatever can be posted.
2. GooglePlus: The external social networking service allows the community to establish circles that are divided into contact categories so as to follow their news or posts of news. The video conferences provide the capability to hold virtual meetings on the Internet and facilitate collective work and direct posting on YouTube to communicate on events and other services.
3. GoogleDocs: An external groupware supports the establishment of cooperation for knowledge. It can be used for the exchange of documents without sending them via the emails. It is sufficient to exchange the URL of the document, thus enabling the other community members having access to Google Docs the ability to edit the document.
4. LinkedIn: An external social networking service that can be used for professional purposes and can be a model instrument for searching for information and experts.
5. Blogs: Described as a professional blog; it is a news website spreading on the Internet and is formed of posts for a material shown in a reverse chronological order. Blogs focus on communities of companies and employees with the purpose of exchanging information and knowledge.
6. Twitter: A social network that helps introduction of potential clients and competitors to the company’s projects. It is a key marketing instrument, as it spreads URLs to news, products and services. The service also draws the attention of followers and encourage them to conduct dialogues.
7. YouTube: A video sharing website that allows the user to upload, run and share video files. It uses Adobe Flash Video to present a diversified group of individuals and companies.
8. SlideShare: a slide hosting service on the Internet, which allows users to upload private or public slides. Companies can use this website to share slides among employees more easily. It provides users with the ability to evaluate, comment on, and share the uploaded content.
Using social media instruments reduces physical contact among employees inside organizations and helps share knowledge that can be achieved in a written form through information technology systems or via face-to-face communication. It is vital for next-generation managers to provide people with the opportunity to exchange their knowledge. Organizations should also encourage the need for exchanging knowledge within a group of people, as when necessity emerges, it is likely that material or electronic spaces would be utilized for the purpose of exchanging knowledge . The successful companies are the ones that continuously create fresh knowledge, help contribute to propagating such knowledge across the organization and embodying them in technologies, products and services. Knowledge management was described as the processes of acquiring, developing, sharing, utilizing and safeguarding organizational knowledge to improve the organizations’ competitive capability . The knowledge transfer process relies on the prevailing culture in the institution, as well as on its organizational structure. Here we should point to a number of implementation parameters that affect the knowledge management, namely organizational culture, organizational structure, organizational leadership and information technology. Although the unified global approach for knowledge management did not define three general activities in the field of knowledge management, such activities integrate together within the process of knowledge management. The three main activities are a Knowledge capture and/or creation , Knowledge sharing and dissemination , Knowledge acquisition and application

Reference :
Al:selami, Fudhah Ateq .Verification of Applying Social Media in Supporting Knowledge Management :Case Study of Masder Company for Construction Materials in Saudi Arabia . “International Conference on Change, Innovation, Informatics and Disruptive Technology” – London – UK, 11-12 OCT, 2016

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في المقالات العلمية | إرسال التعليق

نظم الشبكات العصبية الاصطناعية

الشـــبكات العصــبية ببســـاطه نمــوذج مســـتوحى مـــن المزاوجـة بـين علـم البـايولوجي والنمـاذج الحسـابية لتمثيـل وتجهيـز المعلومـات فـي أي مـن المجالات العلمية، يتكون من عناصر المعالجة (الخلايـا العصـبية) المحـددة بموجـب أوزان لتنظـيم العلاقـات التـي تشــكل الهيكــل العصــبي وتســاعد فــي عمليــات التــدريب والتــذكير وباســتخدام أساليب حســابية تــدعى الحسابات العصبية neurocomputation . و برؤية أخرى فقد عرفت الشبكات العصبية بأنها نظام لمعالجـة البيانات يتكـون مـن مجموعـة وحدات معالجة تسمى خلايا عصبية ( Neurons) وعقد (Nods) ترتبط مـع بعضـها الـبعض عـن طريـق الموصلات العصبية ( Connections) و تمتلك كل خلية من خلاياه حالة خاصة بها تدعى نشاط الخليـة  (Activation ) بهدف تحقيق المخرجات المصممة لأجلها

هنـاك ركـائز أساسية تسـتند اليهـا نظم الشـبكات العصـبية والمتمثلة بالمعدات والبرامجيات الحاسوبية القـادرة علـى إجراءات الحسـابات الرياضـية والمنطقيـة التـي تضمن تحقيق النتيجة المرغوبة وبطريقة مشابهة تماما لما يقـوم بـه العقـل البشـري عنـدما تتـوفر لديـه نفس البيانات عن المشكلة المطروحة . اما بخصوص النتيجة التي ستحققها الشبكات العصبية فإن الباحثين لم يتفقوا على طبيعتهـا ، فهل هذه النتيجة تمثل قرارا لمسـتخدمي هـذه التقنيـة او مجـرد توصـية؟ بـل ان هنـاك مـن البـاحثين مـن اعتبر النتيجة هي مجرد احتمال! وهذا الاحتمال قد يكون جيدا او رديئا، و لكن هذا الـرأي هـو الأقـل أهميه اذ ان النتيجـة تمثـل توصـية تحتمـل نسـبة محـدودة جـدا مـن الخطـأ فـي اغلـب الأحيان . ويوضــح الشــكل ادنــاه ابســط تمثيــل للخليــة العصــبية الاصــطناعية و المتمثــل بوحــدة معالجــة processing unit والتي يعبر عنها باسم المدرك perceptron.

المدرك

الشكل (1 ): عصبون اصطناعي أساسي Basic Artificial Neuron ( المدرك)
يوضح الشكل (1) تمثيل المدخلات Xn ويتم ضرب كل دخل بوزن الوصلة Connection weight وتمثل هذه الأوزان رياضيًا بالرمز Wn ، في أبسط الحالات يتم جمع هذه النواتج وتغذيتها عبر دالة النقل Transfer function لتوليد الناتج ثم الخرج ، ومـــن خـــلال هـــذا النمو ذج يمكـن لوحـدة المـدرك ان تنمـذج عملياتهـا المنطقيـة وفقـا لبرنـامج MATLAB واسـتخدام العديـد من الدوال المنطقية مثل :
أو (OR) ، و(And) ، لا –و (NAnd) ، لا – أو ( NOR )
آلية تشغيل المعلومات فى الشبكات العصبية الاصطناعية :
لكى يتم تشغيل المعلومات فى الشبكة العصبية الاصطناعية لابد من التعرف على المفاهيم الأساسية التالية:
1- المدخلات (Inputs) :
يمكن أن تكون على صورة بيانات كمية أو وصفيه ، أو تكون مخرجات لوحدات معالجة أخرى ، أو تكون عبارة عن نصوص أو صور أو صوت أو أشكال أو ظواهر معينة.
2- المخرجات (Outputs) :
هى عبارة عن الناتج أو الحل للمشكلة محل الدراسة.

3. الأوزان (Weights) :
تعتمد الشبكات العصبية الاصطناعية على الوزن الترجيحي للعنصر والذى يعبر عن درجة الأهمية النسبية للعنصر ، أو القيمة الرياضية للبيانات الأصلية المدخلة ، وتعمل الأوزان على تحويل البيانات من طبقة (Layer) إلى طبقة داخل الشبكة تؤثر على قيم المخرجات. ومن الممكن تعديل الأوزان من خلال خاصية التعلم في الشبكة و التي تعرف بدالة التجميع              (Summation Function) والتي تساعد على إيجاد المجموع المرجح (Weighted Sum )لكل عناصر المدخلات التي تم إدخالها وبذلك يتم الوصول إلى أفضل مجموع مرجح.
4- دالة التحويل (Transformation Function)
الدالة التحويلية تعتمد على الدالة التجميعية والتي تمثل المنشط الداخلي وقد يطلق عليها دالة التحفيز ، وذلك لأن العصب يقوم باستقبال المدخلات (Inputs) من الأعصاب الأخرى أو من المصادر الخارجية وبالتالي يتم استخدام المخرجات. وتعتبر الدالة اللوجيستية ودالة التحويل اللوجيستي من أغلب الدوال المستخدمة في معظم الأبحاث حيث تكون المخرجات أرقاماً محصورة بين الصفر والواحد الصحيح.
المراجع
David M Kroenke, , Experiencing MIS, Pearson, 2th ,USA. , 2010. p223
D,Negesh Kumar , & T. Sathish, ” River Flow Forecasting using Recurrent neural Networks “, Water Resources Management ,vol18. ..(2004) pp56

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في المقالات العلمية | 4 تعليقات