أهمية شرب الماء

أهمية الماء للانسان
________________________________________

ويبقى السؤال المهم: ما هي الأوقات الصحيحة لشرب الماء؟

وما هي التحذيرات الطبية في العادات الخاطئة للشرب؟

أهمية شرب الماء:::
- يمنح الجسم الرطوبة الكافية مما يسكب الجلد الليونة ويحفظ للعينين البريق.

- يجدد حيوية كل خلايا الجسم.

- ينظم درجة حرارة الجسم.

- يعمل على تخليص الدم من السموم والرواسب.

- ينشط الجهاز الهضمي وعملية الإخراج.

- يخفف سوائل الجسم.

- يعمل على ترطيب المفاصل وليونة حركتها ويحميها من الكدمات.

- يعوض ما يفقده الجسم من السوائل التي تخرج في البول والعرق والبراز ورطوبة الزفير.

- ينشط وظائف الكلى.

الكمية الكافية لشرب الماء:

- يحتاج الجسم العادي إلى 2 – 3 لترات يومياً بمعدل 8 أكواب 160 ملليلتر.

- كلما تقدمنا في السن تصير جلودنا وأغشيتنا أكثر رقة وتفقد المزيد من الماء وتقل كفاءة الكلى فتزداد الحاجة إلى الماء.

- تزداد الكمية في حالة الحمل والرضاعة والطقس الحار وعند ممارسة رياضة عنيفة.

الإكثار من شرب الماء يؤدي إلى::::::::::

- انتفاخ البطن.

- الشعور بالثقل.

- كثرة الغازات.

- يؤدي إلى تمدد مصل الدم، ويباعد بين الأنسجة والحجيرات ويجعلها تبطئ القيام بعملها.

- في حالات نادرة يؤدي إلى تسمم الماء .

الإقلال من شرب الماء يؤدي إلى:::::::::::

- الجفاف والتعب وقلة النشاط.

- فقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم.

- فقدان التوازن.

- إمساك.

- حصى الكلى.

- النسيان.

- جفاف العين والفم والجلد.

ولذا فخير الأمور أوسطها، لا بالإكثار ولا تقليل.

متى نشرب الماء؟؟؟

1- نبدأ النهار بعد فراغ المعدة طول الليل بشرب كوب من الماء؛ لينبه الأمعاء ويغسل المعدة ويخلص الكليتين من الشوائب والرواسب والرمال، وينبه الكبد لفرز الصفراء، وتحضير المعدة لهضم طعام الإفطار.

2- نشرب الماء البارد (المعتدل الحرارة) قبل الطعام بساعة – بعد الطعام بساعتين؛ حتى لا يسيء إلى عمل العصارات الهاضمة ويقلل من كفاءة عملها.

3-لا تزيد على كوب واحد من الماء البارد مع الأكل، ونشربه على فترات حتى لا يعوق عملية الهضم.

4- نشرب كوبا من الماء البارد مع الأغذية الجافة، مثل الخبز واللحم ليسهل عملية الهضم.

5- نشرب ماءا باردا بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشي ولكن بعد أخذ قسط من الراحة وبهدوء وتدرج.

6- نشرب الماء في حالة تناولنا مدرات، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

7- عند اتباعنا لحمية النحافة.

8- الرضاعة لإدرار اللبن وتعويض السوائل في جسم الأم.

9- عند الشعور بالحرارة في الجو.

10- المرأة الحامل.

11- قبل النوم.

ولنحاول جعل الماء عادة:

1- كوب عند الاستيقاظ .

2- كوب مع كل وجبة.

3- كوب بعد ساعة أو ساعتين من كل وجبة.

4- كوب قبل النوم.

المجموع = 8 أكواب يومياً.

تحذيرات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

1- عادة شرب الماء المثلج وقت الشعور بالحر تؤدي إلى التهاب الغشاء المبطن للمعدة ـ وخاصة المعدة الضعيفة ـ والتهاب الحلق.
2- كبار السن لا يشعرون بالعطش رغم حاجة أجسامهم للماء؛ لذا لا بد من جعل شرب الماء عادة من الصغر للتذكير عند الكبر.

3- شرب الماء المثلج أثناء وجبات الطعام يؤثر في عملية الهضم ويعوق إفرازات المعدة ويؤخر الهضم.

4- الإكثار من شرب الماء أثناء الوجبات يؤخر عملية الهضم ويؤدي إلى الشعور بالثقل وكثرة الغازات.

5- كثرة شرب الماء في حالة السمنة يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم فيؤدي إلى تحول الأغذية إلى طبقات دهنية بدلاً من احتراقها لتعطي النشاط والطاقة للجسم.

شرب الماء قواعد وفوائد.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

اخلاق الرسول

خلق أفضل الخلق يقول عنه ربه تبارك وتعالى ( وإنك لعلى خلق عظيم) سورة ن وتقول عنه أم المؤمنين عندما سئلت عن خلقه فقالت ( كان خلقه القرآن)
وإن المسلم ليشتاق لرؤيته صلى الله عليه وسلم وكذلك لمعرفة خلقه وليستمع لتوجيهه وأقواله ليقتدي به ويقتفي أثره, ولن أطيل عليكم وسأنقل لكم هذه الأحاديث التي جمعتها من صحيح الجامع فلعلها تذكرنا بخلقه صلى الله عليه وسلم وكذلك كيف كانت هيئته وصورته التي صوره الله عليه فنشتاق إليه أكثر ونحبه أكثر بأبي هو وأمي … فتعالوا معي واقرأوا هذه الأحاديث

- كان ابغض الخلق إليه الكذب.
- كان ابيض، كأنما صيغ من فضه، رجل الشعر.
- كان ابيض، مشربا بحمره، ضخم الهامة، أهدب الأشفار.
- كان ابيض، مشربا بيض بحمره، و كان اسود الحدقة، أهدب الأشفار.
- كان ابيض مليحا مقصدا.
- كان احب الألوان إليه الخضرة.
- كان احب الثياب إليه الحبرة.
- كان احب الثياب إليه القميص .
- كان احب الدين ما داوم عليه صاحبه.
- كان احب الشراب إليه الحلو البارد.
- كان احب الشهور إليه إن يصومه شعبان [ ثم يصله برمضان ] .
- كان احب العرق إليه ذراع الشاه.
- كان احب العمل إليه ما دووم عليه و إن قل.
- كان احسن الناس خلقا.
- كان احسن الناس ربعه، إلى الطول ما هو، بعيد ما بين المنكبين، أسيل الخدين، شديد سواد الشعر، اكحل العينين، أهدب الأشفار، إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها، ليس له أخمص، إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضه
- كان احسن الناس، و أجود الناس، و أشجع الناس.
- كان احسن الناس وجها، و أحسنهم خلقا، ليس بالطول البائن، و لا بالقصير.
- كان أخف الناس صلاة على الناس، و أطول الناس صلاة لنفسه.
- كان أخف الناس صلاة في تمام.
- كان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه، و لكن من ركنه الأيمن أو الأيسر، و يقول: السلام عليكم، السلام عليكم.
- كان إذا أتى مريضا، أو أتي به قال: اذهب البأس رب الناس، اشف أنت الشافي، لا شفاء ألا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما.
- كان إذا أتاه الأمر يسره قال: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، و إذا أتاه الأمر يكرهه قال: الحمد لله على كل حال.
- كان إذا أتاه الرجل و له اسم لا يحبه حوله.
- كان إذا أتاه الفيء قسمه في يومه، فأعطى الأهل حظين، و أعطى العزب حظا.
- كان إذا أتاه قوم بصدقتهم قال: اللهم صل على آل فلان.
- كان إذا أتى بباكورة الثمرة وضعها على عينيه ثم على شفتيه، ثم يعطيه من يكون عنده من الصبيان.
- كان إذا أتى بطعام سال عنه أهدية أم صدقة؟ فان قيل: صدقة، قال لأصحابه: كلوا و لم يأكل و إن قيل: هدية، ضرب بيده، فأكل معهم ( لا صدقة على الانبياء ).
- كان إذا اخذ أهله الوعك أمر بالحساء فصنع، ثم أمرهم فحسوا، و كان يقول: انه ليرتو فؤاد الحزين، و يسرو عن فؤاد السقيم، كما تسرو إحداكن الوسخ بالماء عن وجهها.
- كان إذا اخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن.
- كان إذا اخذ مضجعه قرأ { قل يا أيها الكافرون } حتى يختمها.
- كان إذا اخذ مضجعه من الليل قال ( بسم الله وضعت جنبي، اللهم اغفر لي ذنبي و اخسأ شيطاني، و فك رهاني، و ثقل ميزاني، و اجعلني في الندى الأعلى )).

- كان إذا اخذ مضجعه من الليل، وضع يده تحت خده ثم يقول: (( باسمك اللهم أحيا، و باسمك أموت)) وإذا استيقظ قال: ( الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا و إليه النشور)).

- كان إذا أراد أن يحرم تطيب بأطيب ما يجد.
- كان إذا أراد أن يدعو على أحد أو يدعو لأحد قنت بعد الركوع.
- كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ( ثلاث مرات).

- كان إذا أراد إن يستودع الجيش قال: (استودع الله دينكم، و أمانتكم، وخواتيم أعمالكم)، وكذا إذا استودع أصحابه أو بعض أصحابه.
- كان إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفه.

- كان إذا أراد أن ينام و هو جنب توضأ وضوءه للصلاة، و إذا أراد أن يأكل أو يشرب و هو جنب غسل يديه، ثم يأكل و يشرب.

- كان إذا أراد سفرا اقرع بين نسائه، فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه.
- كان إذا أراد غزوه ورى بغيرها.

- كان إذا استجد ثوبا سماه باسمه قميصا أو عمامة أو رداء ثم يقول: اللهم لك الحمد، أنت كسوتنيه، أسألك من خيره، و خير ما صنع له، و أعوذ بك من شره، و شر ما صنع له.
- كان إذا استراث الخبر تمثل ببيت طرفه: و يأتيك بالأخبار من لم تزود
- كان إذا استسقى قال: اللهم اسق عبادك و بهائمك، و انشر رحمتك، و أحيي بلدك الميت.
- كان إذا استفتح الصلاة قال: سبحانك اللهم و بحمدك، و تبارك اسمك، و تعالى جدك، و لا اله غيرك.
- كان إذا استن أعطى السواك الأكبر، وإذا شرب أعطى الذي عن يمينه.
- كان إذا اشتد البرد بكر بالصلاة ، وإذا اشتد الحر ابرد بالصلاة.
- كان إذا اشتدت الريح قال: اللهم لقحا لا عقيما.
- كان إذا اشتكى أحد رأسه قال: اذهب فاحتجم، و إذا اشتكى رجله قال: اذهب فاخضبها بالحناء. – كان إذا اشتكى رقاه جبريل قال: بسم الله يبريك، من داء يشفيك، و من شر حاسد إذا حسد، و من شر كل ذي عين.

- كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات و مسح عنه بيده
- كان إذا اصبح و إذا أمسى قال: أصبحنا على فطره الإسلام، و كلمة الإخلاص، ودين نبينا محمد، و ملة أبينا إبراهيم، حنيفا مسلما و ما كان من المشركين.
- كان إذا اطلع على أحد من أهل بيته كذب كذبه، لم يزل معرضا عنه حتى يحدث توبة.
- كان إذا اعتم سدل عمامته بين كفتيه.
- كان إذا افطر عند قوم قال: افطر عندكم الصائمون، و أكل طعامكم الأبرار، و تنزلت عليكم الملائكة.
- كان إذا افطر قال: ذهب الظمأ، و ابتلت العروق و ثبت الأجر أن شاء الله
- كان إذا افطر عند قوم، قال: افطر عندكم الصائمون، و صلت عليكم الملائكة.
- كان إذا اكتحل اكتحل وترا، و إذا استجمر استجمر.
- كان إذا أكل أو شرب قال: الحمد لله الذى أطعم و سقى، و سوغه و جعل له مخرجا.
- كان إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث.
- كان إذا أكل لم تعد أصابعه بين يديه.
- كان إذا انزل عليه الوحي كرب لذلك و تربد وجهه.
- كان إذا انزل عليه الوحي نكس رأسه و نكس أصحابه رؤوسهم، فإذا اقلع عنه رفع رأسه.
- كان إذا انصرف انحرف.
- كان إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا، ثم قال: اللهم أنت السلام، و منك السلام، تباركت ياذا الجلال و الإكرام.
- كان إذا أوى إلى فراشه قال: الحمد لله الذى أطعمنا، وسقانا، و كفانا، و آوانا فكم ممن لا كافي له، و لا مؤوي له.
- كان إذا بايعه الناس يلقنهم: فيما استطعت.
- كان إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال: بشروا و لا تنفروا، و يسروا و لا تعسروا.
- كان إذا بلغه عن الرجل شيء لم يقل: ما بال فلان يقول؟ ولكن يقول: ما بال أقوام يقولون كذا و كذا.
- كان إذا تضور من الليل قال: لا اله إلا الله الواحد القهار، رب السموات و الأرض و ما بينهما العزيز الغفار.
- كان إذا تكلم بكلمه أعادها ثلاثا، حتى تفهم عنه، و إذا أتى على قوم فسلم عليهم، سلم عليهم ثلاثا.
اللهم اجعلنا من يرى رسولك الكريم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
ومن يقتدي به في أفعاله وأعماله

اللهم آمين

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

شعر جاهلي مضحك”للحطيئه”

قال في أمه

جزاك الله شرا من عجوز ولقاك العقوق من البنينا

تنحي فاجلسي مني بعيدا أراح الله منك العالمينا

حياتك ما عملت حياة سوء وموتك قد يسر الصالحينا

وقال في أبيه

لحاك الله ثم لحاك حقا أبا ولحاك من عم وخال

فنعم الشيخ أنت لدى المخازي وبئس الشيخ أنت لدى المعالي

جمعت اللؤم _لا حياك ربي ! أبواب السفاهة والضلال

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

مواقع النجوم

مقدمة:
إن الإنسان منذ القدم وهو ينظر إلى هذا الكون الفسيح الأرجاء, ويتأمل تلك المخلوقات المتناثرة فيه, يحاول أن يعطي تفسيرات لتلك الظواهر, سواءاً كانت على سطح الأرض, أو في نواحي السماء.
ومن أبرز تلك المخلوقات التي لفتت انتباه الإنسان وأخذت حيزاً من تفكيره, النجوم وما فيها من جمال وضياء, فأخذ يراقبها ويتعرف على أهم ما يميزها عن غيرها, ومن خلال تلك التأملات وجد أنه يستطيع تحديد الاتجاهات بواسطة تلك النجوم, لكن الذي لم يستطع الإنسان التوصل إليه أو حتى تخيله هي تلك المسافات الهائلة التي بيننا وبين النجوم, وبين بعضها البعض.
لقد اكتشف العلم الحديث كثيراً من الأسرار المتعلقة بالنجوم, والتي كانت غائبة عن أنظار الناس وبعيدة عن إدراك عقولهم, مما جعل حقائقها تتجلى واحدة تلو الأخرى.
ونحن في هذا البحث سنتطرق إلى حقيقة تتعلق بالنجوم, توصل إليها العلم الحديث قريباً, ومن خلالها سنتعرض لسبق القرآن الكريم في تجلية هذه الحقيقة وذكرها قبل أكثر من ألف وأربعمائة سنة, في عصرٍ خلت معارف أهله عن أبسط وسائل الرصد الفلكي.
هذه الحقيقة هي ما يتعلق بمواقع النجوم.
مواقع النجوم:
يقول الله تعالى: ﴿فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِوَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾[الواقعة: 75-76], وفي هذه الآية قسم إلهي بمواقع النجوم, وقد صُدر القسم بـ(لا)النافية, وهي هنا حرف زائد يفيد التوكيد, أي توكيد القسم(1).
والله تعالى يقسم بما شاء من مخلوقاته, والله لا يقسم إلا بشيء عظيم, أي أنه إذا أقسم تعالى بشيء من مخلوقاته فإن ذلك دليل على عِظم المُقسم به(2).
والمقسم به هنا هو مواقع النجوم, ومواقع النجوم عند المفسرين هي مطالعها ومساقطها, وقيل مغايبها, وقيل انكدارها وانتثارها(3).
ثم يصرح الله تعالى بأن المقسم به أمر عظيم فيقول: ﴿وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾[الواقعة:76], وكل هذا للدلالة على أهمية المقسم به, يقول الآلوسي رحمه الله: وقد صرح سبحانه بتعظيم هذا القسم وذلك يدل على غاية جلالة مواقع النجوم ونهاية شرفها(4).
ومما سبق يتضح لنا أن المقسم به في هذا الموضع هو مواقع النجوم لا النجوم نفسها-وإن كان قد جاء القسم بالنجوم في موضع آخر(5)-,وكل هذا للتأكيدعلى أهمية مواقع النجوم وأن لها شأناً عظيماً.
مواقع النجوم والاكتشافات العلمية الحديثة:
ما كان الإنسان يستطيع قياس الأبعاد التي بينه وبين النجوم, في الوقت الذي كان يستخدم فيه مقاييس بسيطة تعرف بالفراسخ أو الأميال, وعلى أشد الأحوال قياس تلك المسافات وتقديرها بالأيام, لكن لما جاء العلماء في العصر الحديث وأخذوا يدرسون النجوم والأجرام السماوية الأخرى, وجدوا أن السماء تتكون من تجمعات هائلة من النجوم والكواكب والأجرام الأخرى, وأسموا كل تجمع من تلك التجمعات بـ(المجرة).
يقول زغلول النجار: “والمجرات هي نظم كونية شاسعة الاتساع تتكون من التجمعات النجمية والغازات والغبار الكونيين ‏(‏ الدخان الكوني‏)‏ بتركيز يتفاوت من موقع لآخر في داخل المجرة‏,‏ وهذه التجمعات النجمية تضم عشرات البلايين إلى بلايين البلايين من النجوم في المجرة الواحدة‏,‏ وتختلف نجوم المجرة في أحجامها‏,‏ ودرجات حرارتها‏,‏ ودرجات لمعانها‏,‏ وفي غير ذلك من صفاتها الطبيعية والكيميائية‏,‏ وفي مراحل دورات حياتها‏,‏ وأعمارها”(6).
ووجدوا أن تلك المجرات تتكون من مجموعات نجمية, وتسمى المجرة التي ننتمي إليها مجرة (درب التبانة أو درب اللبانة).
ولاحظ العلماء أن هذه النجوم تبعد عنا مسافات شاسعة لا يمكن قياس أبعادها بالمقاييس التقليدية, فاتفق العلماء على وحدة قياس كونية تعرف باسم السنة الضوئية‏,‏ وهي المسافة التي يقطعها الضوء بسرعته‏(‏ المقدرة بحوالي الثلاثمائة ألف كيلو متر في الثانية‏)‏ في سنة من سنينا‏,‏ وهي مسافة مهولة تقدر بحوالي‏9.5‏ مليون مليون كيلو متر(7).
ومجموعتنا الشمسية عبارة عن واحدة من حشد هائل للنجوم على هيئة قرص مفرطح يبلغ قطره مائة ألف سنة ضوئية‏,‏ وسمكه نحو عشر ذلك‏,‏ وتقع مجموعتنا الشمسية على بعد ثلاثين ألف سنة ضوئية من مركز المجرة‏,‏ وعشرين ألف سنة ضوئية من أقرب أطرافها‏, وتحتوي مجرتتا‏(‏درب اللبانة‏ =MilkyWay)‏على تريليون‏(‏أي مليون مليون‏)‏ نجم‏,‏ وبالجزء المدرك من السماء الدنيا مائتي ألف مليون مجرة على الأقل‏,‏ تسبح في ركن من السماء الدنيا يقدر قطره بأكثر من عشرين ألف مليون سنة ضوئية‏, وأقرب المجرات إلينا تعرف باسم سحب ماجلان(Magellanic Clouds)تبعد عنا بمسافة مائة وخمسين ألف سنة ضوئية‏(8).‏
وأقرب هذه النجوم إلينا هي الشمس التي تبعد عنا بمسافة مائة وخمسين مليون كيلومتر‏,‏ فإذا انبثق منها الضوء بسرعته المقدرة بحوالي الثلاثمائة ألف كيلومتر في الثانية من موقع معين مرت به الشمس فإن ضوءها يصل إلى الأرض بعد ثماني دقائق وثلث دقيقة تقريباً, أي أن هذه المسافة الهائلة يمكن التعبير عنها بالقول إن الشمس تبعد عنا ثمان دقائق ضوئية, وذلك بوحدة القياس المسماة(السنة الضوئية), ويلي الشمس في القرب إلينا النجم المسمى (ألفا قنطورس) و يبعد عنا مسافة 4، 4 سنة ضوئية، أي ما يعادل 42 مليون مليون كيلومتر تقريباً, وهناك نجم الشعرى اليمانية، وهو أسطع النجوم التي نراها في السماء و ليس أقربها، يقع على بعد 9 سنوات ضوئية(9), بينما يبعد عنا النجم القطبي بحوالي‏400‏ سنة ضوئية‏,‏ ومنكب الجوزاء يبعد عنا بمسافة‏1600‏ سنة ضوئية‏,‏ وأبعد نجوم مجرتنا‏(‏ درب اللبانة‏)‏ يبعد عنا بمسافة ثمانين ألف سنة ضوئية‏(10).‏
فإذا كان هذا بالنسبة للنجوم التي نشاهدها فكيف بالنجوم التي لا نشاهدها ونحتاج إلى تلسكوبات وأجهزة متطورة لكي نشاهدها, فهناك مجرات تبعد عنا أكثر من بليون ( ألف مليون) سنة ضوئية, ولقد ساهمت المراصد الفضائية حديثاً في اكتشاف نجوم و مجرات و أشباه نجوم قد حدثت وتمت فعلاً منذ بلايين السنين، وإن الله وحده هو العليم بحالها الآن فلم يكن الإنسان قد وجد بعد على الأرض عندما انطلق الضوء من هذه النجوم منذ عشرة بلايين سنة ضوئية(11).
ومما اكتشف أيضاً أن هذه النجوم مع تباعدها فإنها تتحرك بسرعات هائلة جداً منتقلة من موقعها الحالي إلى موقع جديد وهكذا باستمرار, مما يجعل هذا الأمر مثيراً للدهشة.
أي أنه لا يمكن لنا رؤية النجوم من على سطح الأرض أبداً‏,‏ ولا بأية وسيلة مادية‏,‏ وكل الذي نراه من نجوم السماء هو مواقعها التي مرت بها ثم غادرتها‏,‏ إما بالجري في الفضاء الكوني بسرعات مذهلة‏,‏ أو بالانفجار والاندثار‏,‏ أو بالانكدار والطمس‏(12).‏
فالشمس التي تبعد عنا بمسافة مائة وخمسين مليون كيلومتر‏,‏ فإذا انبثق منها الضوء بسرعته المقدرة بحوالي الثلاثمائة ألف كيلومتر في الثانية من موقع معين مرت به الشمس فإن ضوءها يصل إلى الأرض بعد ثماني دقائق وثلث دقيقة تقريبا‏ًً,‏ بينما تجري الشمس بسرعة تقدر بحوالي‏19‏ كيلومتراً في الثانية في اتجاه نجم النسر الواقع ‏Vega‏ فتكون الشمس قد تحركت لمسافة لا تقل عن عشرة آلاف كيلومتر عن الموقع الذي انبثق منه الضوء‏,‏ و تدور الشمس حول نفسها مرة كل 27 يوماً في المتوسط، وتجري مع الشمس مجموعتها الشمسية بسرعة فائقة تبلغ 220 كيلومتر في الثانية منتمية لمجرتنا، وهذه المجرة تدور حول المجرة نفسها مرة كل 250 مليون سنة, وكل النجوم الأخرى تدور حول نفسها وحول المجرة التي تنتمي إليها، وتتباعد المجرات عن بعضها في فضاء الكون السحيق, وهكذا فنحن من على سطح الأرض لا نرى النجوم أبداً‏,‏ ولكننا نري صوراً قديمة للنجوم انطلقت من مواقع مرت بها‏,‏ وتتغير هذه المواقع من لحظة إلى أخري بسرعات تتناسب مع سرعة تحرك النجم في مداره‏,‏ ومعدلات توسع الكون‏,‏ وتباعد المجرات عنا‏,‏ والتي يتحرك بعضها بسرعات تقترب أحياناً من سرعة الضوء‏,‏ وأبعد نجوم مجرتنا عنا يصلنا ضوءه بعد ثمانين ألف سنة من لحظة انبثاقه من النجم‏,‏ بينما يصلنا ضوء بعض النجوم البعيدة عنا بعد بلايين السنين‏,‏ وهذه المسافات الشاسعة مستمرة في الزيادة مع الزمن نظراً لاستمرار تباعد المجرات عن بعضها البعض في ضوء ظاهرة اتساع الكون‏,‏ ومن النجوم التي تتلألأ أضواؤها في سماء ليل الأرض ما قد انفجر وتلاشى أو طمس واختفى منذ ملايين السنين‏,‏ لأن آخر شعاع انبثق منها قبل انفجارها أو طمسها لم يصل إلينا بعد‏,‏ والضوء القادم منها اليوم يعبر عن ماض قد يقدر بملايين السنين‏(13).‏
وجه الإعجاز:
من خلال ما سبق علمنا أن الله تعالى أقسم في كتابه بمواقع النجوم, وهذا القسم يدل على عظم المقسم به, وقد توصل العلم الحديث إلى أن للنجوم مواقع بعيدة جداً, ولا يمكن للعقل أن يتصورها أو حتى يتخيل تلك المسافات الشاسعة, ووصل العلماء إلى اكتشاف حقيقة أخرى وهي أن هذه النجوم تتحرك بسرعات هائلة جداً منتقلة من موقعها الحالي إلى موقع جديد وهكذا باستمرار, مما يجعل هذا الأمر مثيراً للدهشة, يقول زغلول النجار: ومواقع النجوم هي الأماكن التي تمر بها في جريها عبر السماء وهي محتفظة بعلاقاتها المحددة بغيرها من الأجرام في المجرة الواحدة‏,‏ وبسرعات جريها ودورانها‏,‏ وبالأبعاد الفاصلة بينها‏,‏ وبقوى الجاذبية الرابطة بينها‏,‏ واللفظة مواقع جمع موقع يقال‏:‏ وقع الشيء موقعه‏,‏ من الوقوع بمعنى السقوط‏.‏ والمسافات بين النجوم مذهلة للغاية لضخامة أبعادها‏,‏ وحركات النجوم عديدة وخاطفة‏,‏ وكل ذلك منوط بالجاذبية‏,‏ وهي قوة لا تُري‏,‏ تحكم الكتل الهائلة للنجوم‏,‏ والمسافات الشاسعة التي تفصل بينها‏,‏ والحركات المتعددة التي تتحركها من دوران حول محاورها وجري في مداراتها المتعددة‏,‏ وغير ذلك من العوامل التي نعلم منها القليل…!!!(14).
وفي هذا دلالة على السبق القرآني بالإشارة إلى إحدى الحقائق الكونية العظيمة, وقد علمنا أن الإنسان من على سطح الأرض لا يرى النجوم أبدا‏ًًً,‏ ولكنه يري مواقع مرت بها النجوم ثم غادرتها, أو أنه يرى مواقع لنجوم تلاشت واندثرت من أزمنة مديدة تتجاوز ملايين السنين, والضوء الذي انبثق منها في عدد من المواقع التي مرت بها لا يزال يتلألأ في ظلمة السماء في كل ليلة من ليالي الأرض إلى يومنا هذا.
مع العلم بأن هذا السبق القرآني جاء في وقت سادت فيه الخرافة وكثير من التصورات المغلوطة بشأن الكون وموقع الأرض من الكون, فقيل إن الأرض هي مركز الكون, وقيل إن الشمس ثابتة لا تتحرك.
بل ظل الغربيون إلى أوائل القرن الثامن عشر الميلادي يؤمنون بأن النجوم مثبتات بالسماء‏,‏ وأن السماء بنجومها تتحرك كقطعة واحدة حول الأرض‏,‏ وأن الكون في مركزه ثابت غير متحرك‏,‏ ومكون من عناصر أربعة هي التراب‏ والماء‏ ‏والهواء والنار, وحول تلك الكرات الأربع الثابتة تتحرك السماوات(15).
فجاء هذا اللفظ القرآني المعجز على لسان رسول أميّ قبل ألف وأربعمائة عام ليكشف عن عِظم مواقع النجوم وبديع صنع الله فيها, في وقت خلت فيه معارف الناس عن أبسط هذه العلوم, مما يدل بلا شك ولا ريب أن هذا القرآن هو كلام الخالق المبدع لهذا الكون, العليم بدقائقه وأسراره, وقد أنزله مشتملاً على علمه, على نبيه محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم؛ ليكون شاهداً برسالته عليه أفضل الصلاة والسلام.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

مرحبا بكم

مرحبا بكم

في مدونتي الاولى

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | إرسال التعليق

أهلاً بك !

مرحباً بك في مدونات جامعة الملك عبد العزيز، هذه تدوينتك الأولى، حررها أو احذفها، ثم ابدأ التدوين !

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
كُتب في غير مصنف | تعليق واحد