“مدخل منظومي لتنمية مهارات التعلم والتفكير”

“التفكير يعتمد على مدى مهارات التعلم لدى الفرد”

التفكير: ما هو إلا محاكاة الفرد لذاته عقلياً في موضوع معين لإهتمامه في حل مشكلة معينة أو التأمل في الظواهر الكونية. وهذا يستند إلي البنية المعرفية والخبرة الحياتية لديه. وكلما زادت ثقافة وعلم وخبرة الفرد كلما كان تفكيرة متسع ويوصله إلي نتائج متميزة خلال تأمله للظواهر الكونية و حل المشكلات الحياتية.

– هل مستوى العقل الثقافي والعلمي والخبرة يؤثر على مستوى تفكير الفرد؟
الإجابة – نعم.

– ما هي الدوافع التي يجعل الفرد يفكر؟
الدوافع هي وجود مشكلة لدى الفرد وأول شيء يقوم به هو التفكير في حل هذه المشكلة وذلك باسترجاع والنظر لجيمع المعلومات المخزنة في ذاكرته، إلي جانب خبرته الحياتية وتدويرها في عقله للوصول لحل لهذه المشكلة. ومستوى جودة الحل الذي يتوصل له يعتمد في الأساس على مقدار ثقافته وعلمه وخبرته. لأن “فاقد الشئ لا يعطيه”

– ما هي الوسائل التي تحسن من نوعية تفكر أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالاب؟
o منح أبنائنا وبناتنا الثقة في النفس
o إعطائهم الفرصه في التفكير وإتخاذ وسائل التحصيل التي يرغبون فيها إستناداً لمعايير تقييم قدراتهم التربوية والتعليمية والثقافية ومعدل
خبرتهم في الحياة، حيث وسائل التحصيل تتركز في ما يلي:
– الوسائل العلمية و
– الوسائل الثقافية و
– الوسائل التي ترتقي بها خبرتهم الفكرية التي يصلوا لها من تجميع المعلومات في ذاكرتهم خلال مسيرة حياتهم الدنيوية منذ
الولادة.
o تزويدهم بالمعلومات الأساسية لكي يسلكوا السلوك التربوي الاسلامي الوسطي ويزيادة محصلتهم الإدراكية للأشياء الحسية.
o تزويده بالمعلومات العلمية من واقع الظواهر الكونية الملموسة في الحياة الدنيوية عن طريق طرق التعليم في جميع مستويات تحصيلهم
الدراسي.
o تزويدهم بالمعلومات الثقافية وإرشادهم للطرق التي تزيد من محصلتهم الإدراكية للأشياء الملموسة.
o ….الخ

– ما هي الاتجاهات الفكرية الايجابية التي نرغب بأن يعتنقها أبنائنا وبناتنا خلال تفكيرهم في أي شئ؟
o تفكيرهم في تحليل النيتهم المعرفية والوصل لمعرفة مستواهم العلمي ومقدار المعلومات العلمية التي في جعبتهم والتي تشكل الصيغة
العامة لثقافتهم.
o تفكيرهم في مستقبلهم
o تفكيرهم في كيفية تشكيل علاقاتهم مع الأخرين في المجال العائلي والمهني والمجتمع بصورة عامة
o تفكيرهم في العقيدة.
o تفكيرهم في وسائل عبادة الخالق عز وجل. (النيتة مكانها القلب – ولكل إمرئن ما نوى)
o …..الخ.

– ما هي الاتجاهات الفكرية السلبية التي لا نرغب بأن يعتنقها أبنائنا وبناتنا خلال تفكيرهم في أي شئ؟
o التطرف عن الوسطية في الاسلام
o التعصب عن الوسطية في الاسلام
o الانحراف عن الوسطية في الاسلام
o الاباحية وهي محرمة في الاسلام
o الحصول على معلومة من الغير والادعاء بأنها من نتاج أفكاره وهي ليست من نتاج أفكاره أصلاً.
o كتابة أسمه على أعمال فكرية مع الآخرين وهو متأكد أن هذه الأعمال لم يشارك فيها و/أو لا تكون لديه فكرة أو أدراك عنها نهائياً.
o ……الخ.

والله الموفق …..

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>