ماهو مرض السيلياك

يتبادر على أسماعنا مؤخرا مصطلح “مرض السيلياك” ، إلا أنه مجهول الهوية لكثير من الناس. مرض السيلياك هو مرض حساسية القمح، المنتشر في غرب أوروبا والدول الاسكندنافية بنسبة 1-2% وفي المنطقة العربية إلى 5.6%. يحدث هذا المرض نتيجة الحساسية للبروتين الموجود في القمح والشعير والشوفان والشليم (الجادور) ويسمى هذا البروتين باسم “الجلوتين”.

1

يعتبر مرض السيلياك مرض مناعي يصيب الجهاز الهضمي، وبالأخص الزغابات المعوية المبطنة للأغشية الداخلية لبطانة الأمعاء الدقيقة، نتيجة لتكوين الجسم أجساما مضادة لبروتين الجلوتين، مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في عمليتي الهضم والامتصاص، كما ينتج عنه عدم امتصاص لبعض العناصر الغذائية، فيصاب الشخص بالهزال وفقر الدم ونقص بعض الفيتامينات والمعادن.

2

أعراض مرض السيلياك أو حساسية القمح
يبدأ ظهور هذا المرض عادة عند الأطفال من سن 6 أشهر وحتى السنتين إلا أن الأعراض قد لا تظهر إلا بعد سن البلوغ. يعاني مريض السيلياك من الإسهال المزمن والذي قد يتحول إلى إمساك في بعض الأحيان، وكذلك انتفاخ البطن وكثرة الغازات والحموضة. وقد تظهر أعراض أخرى مثل نقص الوزن وضمور العضلات. وقد يحدث نقص في بعض المواد المهمة للجسم مثل نقص الحديد نتيجة لسوء امتصاص المواد الغذائية المهمة للجسم. وقد تتجاوز الأعراض الجهاز الهضمي إلى أعضاء أخرى مثل الكبد والعظام والجهاز العصبي.

التشخيص
يتم تشخيص المرض عن طريق الأعراض المشتبه بها، وكذلك الفحص الطبي. ويعتبر المعيار الذهبي للتشخيص النهائي هو خزعة الاثني عشر بواسطة المنظار الداخلي “إندوسكوبيا ” والذي يعطي نتيجة موثقة وآمنة.

3

العلاج
تعتبر الحمية الغذائية الخالية من الجلوتين هي العلاج الوحيد لمرض السيلياك.

الأطعمة المسموحة والممنوعة لمرضى السيلياك
يعتبر الأرز والدخن ودقيق الحمص وفول الصويا والبطاطس والبطاطا الحلوة ومشتقات الدقيق من الأغذية المسموح بتناولها لمرضى السيلياك، كذلك جميع أنواع الحليب ومشتقاتها غير المنكهة، وجميع أنواع اللحوم ومشتقاتها الطازجة، بالإضافة إلى البقوليات والمكسرات الطازجة، كما يسمح بتناول الدقيق الخالي من الجلوتين والزعتر غير المخلوط بالجلوتين.

4-1 4-2

أما الأطعمة الممنوعة فهي بالطبع القمح والشعير والشوفان والشليم (الجادور) وطحين هذه المواد، وكذلك منتجات القمح والشعير والشوفان من (الخبز، المعكرونة، السميد، البرغل، الشعيرية، القرصان، المرقوق، البقسماط، السيريلاك، الكليجا، رقائق القمح). بالإضافة إلى الزعتر الأخضر المخلوط بالجلوتين والحلاوة الطحينية والفاصولياء البيضاء المعلبة، الخميرة، البكنج بودر، مشروبات الشعير، والمضافات الغذائية التي تحتوي الجلوتين، وكذلك أي أطعمة مضاف لها الطحين ومادة الجلوتين.

5-1 5-2 5-3

نصائح غذائية لمرضى السيلياك
الامتناع عن الأطعمة المذكورة أنفاً وتناول الأطعمة البديلة مثل الأرز، والدخن والحليب والخضراوات والفواكه، والبطاطس والبطاطا الحلوة وفول الصويا، والخبز المصنوع من الذرة. كما يمكن اضافة الملح والبهارات والخل لتحسين نكهة الطعام.

6

كما يمكن التخفيف من حدة المرض بـتأخيره في حال الحرص على الرضاعة الطبيعية للأطفال، وتقديم الأغذية التي تحتوي الجلوتين للرضع بعد الأشهر الست الأولى.
الحرص على قراءة ملصقات الأطعمة قبل شرائها للتاكد من أنها خالية من الجلوتين، وهناك أماكن ومخابز مخصصة لبيع المنتجات الخالية من الجلوتين.

ودمتم بصحة وعافية..

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف التغذية, الصحة. الأوسمة: , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

تعليق واحد على: ماهو مرض السيلياك

  1. فينوس كتب:

    سمعنا مؤخرا عن حساسية القمح (الجلوتين) وما يسببها ..
    الا أننا سعدنا بتوسعة معلوماتنا عنها فأبحارك في الموضوع زاد من ثقافتنا .. شكرا لك..

اترك رداً على فينوس إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>