رحيلك عليه مُرٌّ يا أبي والحمد لله رب العالمين على كل حال ..

ليس هناك أقسى على النفس من مشاهدة اغلى ما لديك وهو مكفن بلا حِراك، تراه ولا يراك، تنظر إليه للمرة الأخيرة ..
مات أبي .. فهو باقٍ في نفسي إلى أن ألحق به عند ربي في جِنان الخُلد..
يا أيها الطاهر النقي.. يا أيها الكريم السخي؛ ، لا أعلم كيف سيصبح شكل حياتي بعدك، ليتك تسمعني الآن لأُخبرك أنَّ فراقك ينتزع الحياة من روحي، ويقذف بي إلى أعماق الضياع.
‏إنَّ العين لتدمع، وإنَّ القلب ليحزن، وإنا على فراقك لمحزون..
ولا اقول إلا ما يرضى ربي “إنّا لله وإنّا إليه راجعون”
لقد رحل ذلك الأب الحنون الذي تعب لراحتنا وأفنى عمره من أجلنا.. ذلك الأب الذي لا تفارق الإبتسامة شفاه
لقد رحل من أرشدني إلى طريقي ومن علمني
لقد رحل ذلك الصدر الحنون الذي أرتمي إليه والقلب الكبير الذي أبث فيه أسراري فيحتويني بآلامي وأحزاني.
فلا تعلم كم من أفواج الناس صلوا عليك وشيعوك وعند القبر دفنوك وكم من عابرا للمسافات البعيدة يعزينا فيك أفواجا حتى تفطرت قدماي ..
أبي لن أوفيك حقك بالكتابة والجمل!!
صورتك لا تفارق خيالي أبدا ما حييت ولساني يلهج بالدعاء لك ما دمت حيا. اللهم إنا نستودعك أباً كان من أحن الناس على أبنائه وقدوة رشيدة ومراقب ناصح ومن أمثل الناس لقرنائه ومعطاءً كان من أكرم الناس على أحبائه في أيام الفقر والرخاء. اللهم اجزه عنا خير ما جازيت والداً عن أبنائه وارزقنا بره والدعاء له، اللهم بما عمل من خير في دنياه فضاعف له الأجر أضعافاً مضاعفة واغفر له ما كان من خطأ أو آثام..

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>