الظاهر والباطن

نمل مدهش

بسم الله الرحمن الرحيم

لاحظ العالم الهندي محمد بابو أن النمل المحيط بمنزله يتميز بمعدة شفافة، فقام بتجربة مثيرة وضع فيها أمام النمل سكراً سائلاً تم تلوينه بألوان مختلفة، فكانت النتيجة مدهشة، وهذا النمل الجميل والرائع والذي يدل على روعة صنع الخالق -عز وجل- يملك معدة شفافة يرى داخلها من خارجها فيتلون النمل بما يأكله.

إنما هي صورة لمدى العلاقة الوثيقة بين الظاهر والباطن، وإني شخصيًا أعتقد، بأن عمل الظاهر يؤثر في الباطن والباطن يؤثر في الظاهر، ولكن الأول في التأثير هو الباطن; فالحق -جل وعلا- يقول : ((إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ))[الرعد:11] . فالتغيير يبدأ من الداخل، وذاك هو التغيير الثابت، فإن تغير الباطن تغير الظاهر تبعًا له، ولكن تغير الظاهر لا يعني بالضرورة تغير الباطن، فمن أراد أن يتغير فليبدأ بباطنه قبل ظاهره.

دمتم.

عبد الرحمن أحمد بخش

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
Profile photo of عبد الرحمن أحمد بخش

نبذة قصيرة عن عبد الرحمن أحمد بخش

كاتب وباحث ومدرب
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف التنمية البشرية, فكري وفلسفي وتأملي. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.