ثم اسلمت الروح

أوصت أعرابية أبنها وهى على فراش الموت وقالت له يا

بنى أوصيك أن تكون لأختك أبا ، وقد أوصيتها أن تكون لك

أما ، واعلم أنها ضيفة نازلة عندك فلا تجعلها تشعر بغضاضتك

فتكون لئيما معها واعلم أن ثوب الرجولة من نار فلا تضق به،

وأن الجسم مهما كبر وتضخم لابد أن تأكله الديدان بعد أن

يتحلل ويتعفن ، فلا تدخر جسمك للحشرات واعلم أن كل

عرق لم يخرجه جهاد فى سبيل الله فسيخرجه الحياء والخوف

من الله يوم القيامة ، ثم أسلمت الروح.

Twitter del.icio.us Digg Facebook linked-in Yahoo Buzz StumbleUpon
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف شذرات ايمانية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.